وصَفَت رحيله بـ"الخسارة".. نقابة الصحفيين تنعي الصحفي "إبراهيم مجاهد"

[ الصحفي ابراهيم مجاهد ]

نعت، نقابة الصحفيين اليمنيين، الاثنين، الصحفي إبراهيم مجاهد، عضو النقابة الذي توفي أمس الأحد في العاصمة المصرية القاهرة بعد إصابته بوباء كورونا.

وقالت النقابة في بيان لها، "إنه وبرحيل الصحفي إبراهيم مجاهد يكون الوسط الصحفي قد خسر أحد الصحفيين الشباب والمخلصين لمهنتهم".

وكان الصحفي إبراهيم مجاهد قد توفي أمس الأحد، في أحد مستشفيات القاهرة، بعد ثلاثة أسابيع من إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

والصحفي إبراهيم شوعي مجاهد عبوس من مواليد محافظة حجة عام 1987، متزوج وله خمسة من الابناء أربع بنات وولد. تخرج من الثانوية العامة، وحصل على درجة البكالوريوس  كلية التجارة جامعة صنعاء. 

عمل في مؤسسة الشموع منذ عام ٢٠٠٠ وتدرج في العمل الصحفي حتى تولى رئاسة تحريرها في 2004، واستمر حتى العام 2019م.

عضو نقابة الصحفيين اليمنيين، وعضو اتحاد الصحفيين العرب، وعضو اتحاد الصحفيين العالميين.عمل مراسلا لعدد من الصحف العربية. وهو كذلك خبير وباحث في شؤون الجماعات المتطرفة.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر