الاتحاد الفرنسي استدعاه للتحقيق..

تضامن واسع مع لاعب سنغالي بسبب موقفه الرافض لدعم "المثليين"

تتواصل الضغوط على الدولي السنغالي إدريسا غاي، لاعب باريس سان جيرمان، بعد موقفه الأخير من دعم "المثليين جنسياً"، خلال الدوري الفرنسي. 

وارتدى سان جيرمان وأندية "الليغ ون" قمصاناً تحمل على ظهرها الألوان التي تشير إلى "المثليين"، خلال مباريات الجولة الـ37 من المسابقة. 

وغاب غاي عن مباراة فريقه باريس سان جيرمان ضد مونبلييه، يوم السبت 14 مايو/أيار 2022، لأسباب وصفها الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب الفريق، بأنها شخصية.

لكن وسائل إعلام فرنسية كشفت أن السبب الرئيسي لغياب غاي، يعود إلى رفضه دعم ما يُسمى حملات "دعم المثليين"، وهو الأمر الذي فعله الدولي السنغالي في الموسم الماضي أيضاً، بداعي شعوره بآلام في المعدة. 

وتلقى "غاي" خطاباً من مجلس الأخلاق الوطني التابع لاتحاد الكرة الفرنسي، الذي لا يتمتع بصلاحيات تأديبية، يطالبه فيه بتحديد موقفه بشكل علني، وفق ما ذكرته صحيفة lequipe الفرنسية. 

وجاء في الخطاب: "هناك حالتان: الأولى أن هذه الافتراضات لا أساس لها من الصحة، وهنا ندعوك دون تأخير للتحدث علانية، من أجل إسكات هذه الشائعات، وندعوك إلى إرفاق ردك بصورة لك، وأنت ترتدي القميص المعني". 

وأضاف: "أما الحالة الثانية فهي أن تكون هذه الشائعات صحيحة، وفي هذه الحالة، نطلب منك أن تكون على دراية بنطاق تصرفك والخطأ الجسيم الذي ارتكبته". 

وواصل الخطاب: "الكفاح ضد التمييز الذي تتعرض له الأقليات المختلفة، هو معركة أساسية ودائمة، وبرفضك المشاركة في هذه العملية الجماعية، فأنت في الواقع تؤكد صحة السلوك التمييزي، ورفض الآخر، وليس فقط ضد مجتمع المثلية". 

ودخل الرئيس السنغالي، ماكي سال، على خط الأزمة، وأكد دعمه المطلق لمواطنه غاي، وذلك في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر. 

وكتب سال: "أدعم إدريسا غانا غاي، قناعاته الدينية يجب أن تُحترم".  

في هذه الأثناء يتصدر وسم #WeareallIdrissa (كلنا إدريسا) موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث تفاعل المتابعون مع هذه القضية، وقدموا دعمهم الكامل للاعب السنغالي. 
 

أبو تريكة دعم نجم سان جيرمان 

وغرّد محمد أبو تريكة، المحلل في قنوات beIN Sports، ونجم الأهلي ومنتخب مصر الأسبق، بالآية الكريمة: " فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوۡمِهِۦٓ إِلَّآ أَن قَالُوٓاْ أَخۡرِجُوٓاْ ءَالَ لُوطٖ مِّن قَرۡيَتِكُمۡۖ إِنَّهُمۡ أُنَاسٞ يَتَطَهَّرُونَ"، ثم وجّه رسالة إلى غاي وقال: "لا تحزن، نحن معك وندعمك والله معك". 

ونشر متابع: "كل المسلمين معك ولكن الأهم أن الله معك"، مرفقاً تغريدته بصورة لغاي ومكتوب عليها الآية الكريمة: "لا تحزن إن الله معنا". 

وغرد أحد الحسابات: "إدريسا غانا لم يخرج ليُهاجم مطلقاً الشواذ؛ فقط قام برفض اللعب بصمتٍ أملاه عليه دينه وأخلاقه، الحرب عليه من كل اتجاه هي رسالة لماسحي الجوخ بأن الحرية التي يتشدق بها الغرب ما هي إلا كذبة". 

إلى ذلك أثار شيخو كوياتي لاعب كريستال بالاس، وإسماعيلا سار، لاعب واتفورد، غضب ناديهما، بسبب دعمهما العلني لمواطنهما غاي، واعتباره "رجلاً حقيقياً". 

ونشر سار، صورة له مع غاي، مع رمز تعبيري بقبضة اليد، وثلاثة رموز تعبيرية للقلب وكتب: "100%". 

كما قام كوياتي بنشر صورة مع غاي ووصفه بـ"الرجل الحقيقي" مضيفاً: "نحن ندعمك بشدة يا أخي". 

وعلى الفور رد باتريك فييرا، مدرب كريستال بالاس، على تغريدة كوياتي بالقول: "نحن ضد أي شكل من أشكال التمييز، سنتحدث مع اللاعب لمعرفة الحقيقة". 

في المقبل أصدر واتفورد بياناً رسمياً، قال فيه: "يفخر النادي بتعاونه داخل مجتمعه المحلي لتعزيز الرسائل والتعليم حول المساواة والتنوع والشمول، نكرر التزامنا طويل الأمد بهذه القيم". 

وكان غاي قد شارك في تنظيم حفل خيري يوم الخميس 12 مايو/أيار 2022، من طرف جمعية "من أجل الأمل"، التي شارك في تأسيسها. 

وهدف ذلك الحفل إلى تمويل برامج تهدف إلى مساعدة أطفال إفريقيا ممن يعانون من أمراض خطيرة، كـ"الإيدز" والسرطان. 

وحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية، فقد حضر ذلك الحفل ليونيل ميسي وكيليان مبابي ونيمار جونيور وسيرجيو راموس وماركو فيراتي، ومواطنه كاليدو كوليبالي، لاعب نابولي، ومورغان شنايدرلين لاعب نيس وآخرون. 


المصدر: مواقع الكترونية

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر