توصل أبراموفيتش والسلطات البريطانية إلى اتفاق بشأن مخطط لبيع تشيلسي

توصل مالك تشيلسي، رومان أبراموفيتش، والحكومة البريطانية إلى اتفاق بشأن تسوية التزامات ديون الفريق تجاه رجل الأعمال الروسي، والتي ستسمح بإتمام بيع النادي قبل الموعد النهائي 31 مايو.

في وقت سابق، وعد أبراموفيتش بأنه سيتنازل عن دين قيمته 1.6 مليار جنيه إسترليني (حوالي 1.9 مليار دولار)، والتي خصصها رجل الأعمال لتطوير النادي.

ومع ذلك، ذكرت وكالة "أ ب" إن العقوبات البريطانية ضد رجل الأعمال الروسي، والتي تنطوي على تجميد حساباته المصرفية، جعلت عملية إلغاء الديون مستحيلة من الناحية الفنية.

في هذا الصدد، تخشى سلطات المملكة المتحدة مراجعة القرار من قبل مالك النادي.

بالإضافة إلى ذلك، فإن مصير 2.5 مليار جنيه إسترليني (3.1 مليار دولار) التي وعد أبراموفيتش بالتبرع بها للأعمال الخيرية، بما في ذلك مساعدة اللاجئين الأوكرانيين، يجب أن يتم الاتفاق عليها أيضا مع الحكومة البريطانية، إذ لا يمكن إصدار ترخيص حكومي لإجراء المعاملة إلا بعد حل هذه المشكلات.

في 7 مايو، أصبح معروفا أن المالك الجديد لتشيلسي سيكون كونسورتيوم، وهو تحالف يقوده المستثمر الأمريكي، تود بويلي، الذي عرض 4.25 مليار جنيه إسترليني (5.24 مليار دولار) لقاء النادي.

ومن هذا المبلغ، سيتم دفع 2.5 مليار جنيه إسترليني للنادي نفسه، مع 1.75 مليار جنيه إسترليني أخرى سيتم استثمارها في تطويره.

واضطر أبراموفيتش لبيع تشيلسي بسبب ضغوط من السلطات البريطانية على خلفية الأحداث في أوكرانيا.

واشترى أبراموفيتش نادي تشيلسي في عام 2003 مقابل 140 مليون جنيه إسترليني (حوالي 233 مليون دولار في ذلك الوقت) من المالك السابق الإنجليزي، كين بيتس.

وتحت ملكية رجل أعمال الروسي، توج النادي الأزرق بطلا لإنجلترا خمس مرات وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي ثلاث مرات، وفاز مرتين بكأس السوبر الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وفي عام 2021 فاز تشيلسي بكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.


المصدر: وكالة تاس

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر