يوفنتوس يعلن التعاقد رسمياً مع لوكاتيلي

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي تعاقده رسمياً مع لاعب الوسط الدولي مانويل لوكاتيلي اليوم الأربعاء قادماً من ساسوولو.

واجتاز لوكاتيلي، أحد أبرز المواهب التي برزت في كأس أوروبا 2020 مع المنتخب الإيطالي المُتوّج باللقب، الفحوصات الطبية الروتينية تمهيداً لإكمال انتقاله إلى يوفنتوس بعد توصل نادي "السيدة العجوز" إلى اتفاق مع نظيره ساسوولو.

واستُقبل لاعب الوسط، البالغ 23 عاماً، من العشرات من مشجعي النادي لحظة وصوله إلى المركز الطبي للنادي، بحسب الصور التي نشرها يوفنتوس عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتوصل يوفنتوس لاتفاق كامل مع نظيره ساسوولو، بهدف ضمّ لوكاتيلي لمدة موسمين على سبيل الإعارة، مع بند إلزامي لشراء اللاعب مقابل 37.5 مليون يورو (43.8 مليون دولار) في 2023.

وقال يوفنتوس في بيان إنه "بالإضافة إلى أهدافه، فإن مانويل يتمتع بمستوى عالٍ من الجودة والأمان في خط الوسط، وهو ما يجلب مستوى لا يتمتع به إلا قلّة".

وأضاف "الخطوات العملاقة التي قطعها في دوري الدرجة الأولى، بعد فترة قضاها في فريقي الشباب في أتالانتا وميلان، تؤكد ذلك".

وأبدى المدرب الجديد-القديم ماسيميليانو أليغري إهتماماً كبيراً بضمّ لوكاتيلي إلى فريقه هذا الصيف لتعزيز خط وسطه.

وفي آخر تصريح متعلق بهذه الصفقة، قال نائب رئيس يوفنتوس  ونجمه السابق التشيكي بافل ندفيد "نحن نريد اللاعب وهو يريد الانضمام إلينا".

انضم لوكاتيلي إلى ساسوولو عام 2018 من أجل مواصلة نموه بعدما وضعه النقاد في مرتبة عالية إثر تسجيله هدفاً رائعاً لميلان في مرمى يوفنتوس نفسه. كان لوكاتيلي حينها بعمر الثامنة عشرة.

وواصل النجم الشاب عملية تطوير مستواه، بعد انتقاله إلى ساسوولو بعيداً عن الضغوطات وبات وجوده في صفوف منتخب إيطاليا مطلباً ملحّاً.

وفي بطولة أوروبا الأخيرة، وبفضل تمريراته الواثقة وتوقيته الرائع، نجح في جعل أنصار المنتخب ينسون غياب النجم ماركو فيراتي وخير دليل على ذلك وقوف الجمهور تحية له لدى خروجه في اللحظات الأخيرة من المباراة ضد سويسرا.

وخطف لوكاتيلي الأضواء في "يورو 2020" وتحديداً بأدائه اللافت خلال الادوار الإقصائية أمام إسبانيا في الدور نصف النهائي وأمام إنكلترا في النهائي. 

ومنذ انتهاء البطولة القارية، وضع أليغري هدفاً أساسياً لضمّ لوكاتيلي حيث بات "يوفي" يضمّ أبرز النجوم الإيطاليين وفي طليعتهم ليوناردو بونوتشي، جورجو كييليني، فيديريكو كييزا وفيديريكو بيرنارديسكي، إلى جانب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

حصل لوكاتيلي على عروض كثيرة إبان بروزه في كأس أوروبا، أبرزها من أرسنال الإنكليزي، لكنه اختار الانضمام إلى عملاق الكرة الإيطالية. 

وسيكون مطلوباً منه سدّ الفراغ في مركز الوسط الذي عانى من ضعف خلال المواسم الماضية، إذ يأمل عشاق الفريق استعادة اللقب الذي خسره يوفنتوس لمصلحة إنتر الموسم الماضي بعد احتكار دام تسعة مواسم (2012-2020).

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر