"حسام البدري" مدربا للمنتخب المصري

أوكل الاتحاد المصري لكرة القدم الخميس الى حسام البدري، مهمة إعادة بناء المنتخب الوطني، بتعيينه مدربا للفراعنة خلفا للمكسيكي خافيير أغيري الذي أقيل من منصبه بعد الخروج المفاجئ بشكل مبكر من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها مصر هذا الصيف.
 
وأورد الاتحاد في بيان مقتضب عبر صفحته على "فيسبوك"، "تعيين الكابتن حسام البدري مديرا فنيا للمنتخب الوطني الأول وتكليفه بتشكيل جهازه الفني المعاون والعرض على مجلس الإدارة".
 
وسبق للبدري (59 عاما) أن تولى مهمات تدريبية عدة، أبرزها للنادي الأهلي والمنتخب الأولمبي المصري. كما تولى مؤخرا مهمة إدارية تمثلت برئاسة نادي بيراميدز (الأسيوطي سابقا)، قبل أن يعلن في تموز/يوليو الماضي اعتذاره عن متابعة مهامه.
 
وتعهد البدري بعد الاعلان عن تعيينه ألا "أبخل بأي جهد في سبيل إسعاد هذا الشعب العظيم الذي يستحق منا جميعا كل الجهد والإخلاص والعرق في سبيل رفع رايته في كل المحافل".
 
وشدد على أن معيار العدل سيكون مصدر جميع قراراته، مطالبا الإعلام والجميع بمساندة الجهاز الفني في المرحلة المقبلة.
 
وأتى تعيين البدري بعد نحو شهرين من شغور منصب المدير الفني للمنتخب المصري، في أعقاب الخروج القاسي على ستاد القاهرة الدولي أمام المنتخب الجنوب إفريقي، بالخسارة بهدف يتيم في الدقائق الأخيرة من المباراة التي أقيمت بينهما في دور الـ16 للبطولة القارية.
 
وأتت خسارة النجم محمد صلاح وزملائه، على رغم اعتبار المنتخب كأحد أبرز المرشحين لإحراز اللقب. وأدى الخروج المبكر من البطولة الى هزة كروية كبيرة في مصر، شملت الاعلان بعد ساعات من الخسارة، عن إقالة أغييري وجهازه الفني، واستقالة رئيس الاتحاد هاني أبو ريدة.
 
وأتى تعيين البدري بعد نحو شهرين من شغور منصب المدير الفني للمنتخب المصري، في أعقاب الخروج القاسي على ستاد القاهرة الدولي أمام المنتخب الجنوب إفريقي، بالخسارة بهدف يتيم في الدقائق الأخيرة من المباراة التي أقيمت بينهما في دور الـ16 للبطولة القارية.
 
وعُينَ البدري من قبل اللجنة الخماسية المكلفة إدارة شؤون الاتحاد في هذه الفترة، وبعد أسابيع شهدت جدلا واسعا حول هوية المدير الفني المقبل، وتأكيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الرغبة في تعيين مدرب محلي وعدم الاستعانة هذه المرة بمدرب أجنبي.
 
المصدر: وكالات

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر