بالأرقام.. سان جيرمان وكافاني في ورطة بدون نيمار

كشفت تقارير صحفية فرنسية، تأثير غياب البرازيلي نيمار جونيور مهاجم باريس سان جيرمان عن مباراة فريقه الأخيرة أمام مونبيليه في الجولة السابعة من الدوري الفرنسي التي انتهت بالتعادل السلبي.
 
وأعدت صحيفة ليكيب الفرنسية تقريرًا بالفيديو يسلط فيه الضوء على تأثير نيمار، حيث يشير إلى إحصاءات مزعجة تنذر بورطة كبيرة للفريق الباريسي ومديره الفني الإسباني أوناي إيمري.
 
وقال التقرير إن هذا هو التعادل السلبي الأول لباريس سان جيرمان في الدوري منذ عام 2015 عندما حقق النتيجة ذاتها أمام أنجيه.
 
ولفت إلى أن فريق باريس سان جيرمان نظم 18 هجمة فاشلة، بينما لم يسدد سوى كرة واحدة فقط على مرمى مونبيليه طوال 90 دقيقة، وتراجعت نسبة استحوذ الفريق على الكرة إلى 74.7% كأقل معدل منذ انضمام النجم البرازيلي مطلع الموسم الجاري.
 
وامتد تأثير غياب نيمار إلى زميله وغريمه في الأزمة الأخيرة إدينسون كافاني، حيث ذكر التقرير أن المهاجم الأوروجوياني لم يصل إلى مرمى مونبيليه بأي تسديدة أو محاولة طوال الشوطين.
 
وشهدت مباراة سان جيرمان وليون بالدوري الفرنسي هذا الموسم، خلافًا بين نيمار وكافاني، حول تسديد ركلة جزاء، قبل أن يتصدى لها الأخير ويهدرها، ومن وقتها توترت العلاقة بين الثنائي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر