سقوط مانشستر سيتي بين الأرقام والسخرية

سقط فريق مانشستر سيتي بقيادة الإسباني بيب جوارديولا، في فخ الخسارة أمام ليستر سيتي حامل لقب البريمييرليج، مساء أمس السبت، بنتيجة 4-2 ضمن منافسات الجولة الـ15 من مسابقة الدوري الإنجليزي.

وبهذه الخسارة يواصل السيتيزنز تراجعه بالخسارة الثالثة له في البريمييرليج هذا الموسم حتى الآن، حيث تجمد رصيده عند النقطة 30 في المركز الرابع بجدول الترتيب.

ويُعاني السيتيزنز هذا الموسم من أزمة كبيرة على مستوى الخط الدفاعي، رغم تدعيم الفريق في الصيف بأموال طائلة، وهو ما أثار غضب وحيرة جماهير الفريق السماوي.

وسلط حساب "Squawka" على موقع التغريدات القصيرة تويتر الضوء على هذه الأزمة، حيث تُعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ جوارديولا، أن يتلقى فريقًا يقوده 3 أهداف أو أكثر خلال مباراتين في بطولة الدوري.

وعلق جيمي كارجر، أسطورة ليفربول السابق، والمحلل الفني الحالي، عبر حسابه الشخصي على "تويتر": "دفاع مانشستر سيتي أحد أسوأ الدفاعات في الدوري، لقد أنفقوا 100 مليون لضم مدافعين ولم يكن ذلك كاف".

وتابع: "أداء هؤلاء المدفعين ليس بسبب تكتيك المدير الفني، الخط الدفاعي مكشوف جدًا، أمام حارس مرمى ضعيف".

وأشار التقرير، إلى أن روبرت هوث مدافع ليستر سيتي بالأمس، قام بـ 6 اختراقات في دفاعات مانشستر سيتي، ولم يتم منعه.

وأوضح موقع الإحصائيات "Opta" أن هذه هي المرة الثالثة التي يتلقى فيها فريق يقوده بيب جوارديولا 4 أهداف في مباراة ببطولة الدوري، بعد أتلتيكو مدريد عام 2009، وفولفسبورج عام 2015.

ولم يخرج السيتيزنز بشباك نظيفة سوى في مباراة واحدة فقط، خلال آخر 17 لقاء، في كافة المنافسات التي يخوضها الفريق، محليا وأوروبيًا.

وتعاقد جوارديولا مع كلاوديو برافو حارس برشلونة، بداية الموسم، بسبب عدم اقتناعه بالإنجليزي جو هارت حارس الفريق السابق، والذي خرج على سبيل الإعارة للعب في صفوف تورينو الإيطالي.

وأوضح حساب "Squawka" أرقام برافو، خلال آخر 8 مباريات بالبريميرليج، حيث قام بـ12 إنقاذًا، فيما تلقى 12 هدفًا، وخرج بشباك نظيفة مرة وحيدة.

وعلّق ديفيد جيمس حارس مرمى المنتخب الإنجليزي ومانشستر سيتي السابق، عبر حسابه الشخصي على "تويتر": "من المثير مشاهدة مانشستر سيتي هذه الليلة، الحارس يريد اللعب خارج المنطقة الخلفية، إن امتلاك خط دفاعي متكامل هو أمر مهم".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر