الولايات المتحدة تعلن حالة طوارئ صحية بسبب تفشي مرض جدري القرود  

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية -اليوم الخميس- تفشي مرض جدري القرود وحالة طوارئ صحية عامة. 

وكانت "واشنطن بوست" نقلت عن مسؤولين أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تخطط لإعلان تفشي مرض جدري القردة حالة طوارئ صحية عامة. 

وفي وقت سابق، عبّر وزير الصحة الأميركي خافيير بيسيرا عن قلقه الشديد إزاء تفشي جدري القرود في الولايات المتحدة، وقال إن السلطات تعمل بجدّ للسيطرة عليه. 

يشار إلى أن آخر مرة أعلنت فيها الولايات المتحدة حالة طوارئ صحية عامة كانت في يناير/كانون الثاني 2020 بسبب فيروس كورونا. 

من جهتها، أعلنت أستراليا -اليوم الخميس- تأمين 450 ألف جرعة لقاح لمرض جدري القرود، في ظل ارتفاع متزايد لعدد الإصابات في البلاد. 

وقال وزير الصحة مارك بتلر، في تغريدة، إن الحكومة تعاقدت على شراء 450 ألف جرعة من "أفضل لقاح في العالم" لجدري القرود. 

وأضاف بتلر "نحن واحدة من عدد محدود من الدول التي أمّنت إمدادات اللقاح في ظل التنازع الشديد عليه". 

وفي السياق، سجلت فرنسا -أمس الأربعاء- نحو ألفين و239 إصابة بفيروس جدري القرود. 

وأوضحت هيئة الصحة العامة -في بيان- أن 845 إصابة رصدت في منطقة إيل دو فرانس بالعاصمة باريس. 

ونُقل نحو 45 مصابا إلى المستشفى بسبب مضاعفات المرض، ولم تُسجّل أي وفيات حتى الآن. 

وأوضح البيان أن "نحو 96% من الحالات المكتشفة في فرنسا حدثت بين الرجال المثليين". 

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية بعد تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة و5 وفيات بجدري القرود في 78 دولة، معظمها في القارة الأوروبية. 

يذكر أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس كان قد أعلن السبت الماضي أن تفشي جدري القرود يمثل "حالة طوارئ تثير قلقا دوليا". 

واكتُشف جدري القرود أول مرة عام 1958 عندما ظهر مرض يشبه الجدري في قرود أحد المختبرات، ومن هنا أُخذت هذه التسمية، وقد اكتُشفت أولى الإصابات بجدري القرود لدى البشر في عام 1970، وهو أقل خطورة وعدوى من الجدري البشري الذي تم القضاء عليه في عام 1980. 

 

(وكالات) 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر