شريط الأخبار

أسد يمزق رأس طفلة في حديقة حيوان

 
في حادثة مؤلمة، هاجم أسد طفلة صغيرة بصحبة والدها، أثناء زيارتهما لحديقة حيوانات جنوب أفريقيا، ما أسفر عن تمزيق فروة رأس الطفلة التي تبلغ 4 سنوات، وتعرض الأب لإصابات طفيفة أثناء محاولته إنقاذها.
 
وكان الأب وطفلته دينا ماري دي بير، قريبين من سياج الأسود، قبل أن يهاجمهما أسد غاضب في حديقة «ويلتفريد ليون» بجنوب أفريقيا، وفقا لما ذكرته صحيفة «إندبندنت» البريطانية.
 
وانقض الأسد على رأس الطفلة بعد أن اقتربت من السياج، ما أصابها بجروح بالغة، وانتزع فروة رأسها، واخترقت أحد مخالب الأسد جمجمتها.
 
وذكر مرشد سياحي كان شاهدا على الواقعة، أن الأسد غضب بشدة مع اقتراب الأب وطفلته من السياج، ما دفعه للهجوم الشرس عليهما.
 
يذكر أنه في عام 2010 تعرضت شقيقتان لهجوم من قبل أسود في مزرعة فيلتيفريدن بجنوب أفريقيا، وكلتاهما تعاني من جروح جراء عض الأسود لهما.
 
وهناك ما يقرب من 8000 أسد بري في 260 مزرعة بجنوب أفريقيا، مقارنة بأقل من 3000 في البرية.
 
وقالت أودري ديلينك، المتحدثة باسم منظمة هيومان سوسيتي إنترناشيونال: «هذا الحادث المروع يؤكد على ضرورة قيام حكومة جنوب أفريقيا بوقف احتجاز الأسود بحدائق الحيوانات الخاصة في البلاد، من أجل حماية الجميع». وأكدت: «يعاني الآلاف من الأسود من ظروف غير ملائمة جراء احتجازها للعرض، واستخدامها كدعائم لتجارة السياحة». وأضافت: «في جميع أنحاء جنوب أفريقيا كانت هناك 28 إصابة و12 حالة وفاة جراء احتجاز الأسود في حدائق الحيوانات الخاصة».
 
ومع أجراس الإنذار التي تثار بشكل متزايد حول مثل هذه الهجمات، لم تعد حكومة جنوب أفريقيا قادرة على دعم هذه المجال المروع والتغاضي عن التكلفة التي يتحملها كل من الناس والحيوانات. وإن الإغلاق الكامل لتلك الحدائق الخاصة التي تحتجز الحيوانات بعيدا عن حياتهم البرية قد تأخر كثيرا، وفقا لما رآه المحللون.
 
المصدر: الشرق الاوسط

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر