اكتشاف بقايا وحش عاش بالهند قبل 150 مليون سنة

[ بقايا حيوان بحري زاحف منقرض طوله أكثر من خمسة أمتار في الهند ]

اكتشف علماء الحفريات بقايا متحجرة لوحش بحري عاش في الهند قبل 150 مليون سنة، حيث عثروا  على بقايا الحيوان الزاحف الذي يبلغ طوله 5.5 أمتار داخل صخور من الحقبة الوسطى، عصر الزواحف الكبرى، في ولاية جوجارات الغربية.

والمثير للدهشة أنه تم انتشال العينة في حال سليمة بعد 1500 ساعة من الحفر، ولا تزال أجزاء من عظام الجمجمة والزعنفة والذيل مفقودة.

وبفحص أسنان أحفورة الحيوان الزاحف -الذي يطلق عليه "إكثيوصور الجوراسي" أو سحلية الأسماك- قال العلماء إن هناك احتمالا بأنه كان يتغذى على الحيوانات البحرية الصدفية مثل الأمونايت.

ويأمل الباحثون في أن يساعد هذا الكشف في فهم كيفية تطور الزواحف البحرية وانتشارها في جميع أنحاء العالم.

ويقول العلماء إن سحالي الأسماك هذه تشبه الدلافين والحيتان الحديثة، وإنها عاشت في فترة ترجع إلى ما بين 250 و90 مليون سنة مضت.

وأضافوا أن المنافسين الرئيسيين لهذه الزواحف البحرية هي البلصورات، وهي مجموعة أخرى من الزواحف البحرية وأسماك القرش، وفي الوقت الذي كانت فيه الديناصورات تهيمن على الأرض، كانت التيروصورات، الزواحف الطائرة، "قادة السماء".

وأشاروا إلى أن العينة المكتشفة قد تكشف ما إذا كان هناك علاقة بحرية بين الهند وأميركا الجنوبية قبل 150 ميلون سنة.

المصدر : إندبندنت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر