شريط الأخبار

محامي يمني: مليشيا الحوثي ترفض تعويض أهالي أطفال اللوكيميا بصنعاء

[ أحد مرضى سرطان الدم في صنعاء/ محمد حويس فرانس برس ]

كشف محامي يمني، عن رفض مليشيا الحوثي ممثلة بالهيئة العليا للأدوية، قرار تعويض أهالي أطفال اللوكيميا، والذين توفوا نتيجة حقنهم بجرعة دواء منتهية خلال العام الماضي في مستشفى الكويت بصنعاء.

وذكر المحامي، عبدالمجيد صبرة، أن الهيئة العليا للأدوية تواصل تعنتها ورفضها لقرار محكمة غرب الأمانة الصادر في ٢١/٣/٢٠٢٣م والذي قضى بتسليم أقارب الأطفال مليون ريال لكل واحد منهم.
 
وأوضح صبرة، أن هيئة الأدوية تدعي وتصر على عدم مسؤوليتها عن الواقعة موضحًا "رغم أن مسؤوليتهم مفترضه قانونًا فما بالك وأنها من قامت بالتصريح بدخول الدواء المتسبب بهذه الكارثة عبر منفذ الراهدة، وفقا لما ورد بقرار الاتهام".
 
وناشد أولياء دم الأطفال المتوفين، وأولياء الأطفال المصابين وسائل الإعلام بالتفاعل مع قضيتهم حتى يتمكنوا من الحصول على حقوقهم كامله في ظل تعنت الهيئة العليا للأدوية ووزارة الصحة في تنفيذ القرارات.
 
يذكر أن الحوثي طه المتوكل هو المشرف الأول على هيئة الأدوية في صنعاء، ويدير العشرات من الصيدليات التي تعمل بدورها على ادارة السوق السوداء للأدوية التابعة للجماعة.

وكان نحو 20 طفلا قد توفوا منتصف أكتوبر الماضي؛ نتيجة حقنهم بدواء فاسد في مستشفى الكويت بصنعاء، وطالبت منظمات حقوقية بفتح تحقيق دولي عن هذه الجريمة التي اقرت المليشيا وقوفها خلفها.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

اعلان جانبي

فيديو


اختيار المحرر