في ذكرى 30 نوفمبر.. القوات المسلحة تجدد العهد باستعادة كامل التراب اليمني

[ القوات المسلحة اليمنية ]

جددت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، العهد والولاء للقيادة السياسية والشعب بأنها عاقدة العزم عل استعادة كامل التراب اليمني وكافة مؤسسات الدولة وفرض النظام والقانون.

جاء ذلك في برقية تهنئة رفعها وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، لرئيس مجلس القيادة الرئاسي بمناسبة الذكر الـ55 لعيد الاستقلال الوطني.

وحسب موقع الجيش "سبتمبر نت"، فقد جدد وزير الدفاع ورئيس الأركان "العهد والولاء للقيادة السياسية وللوطن والشعب بأن قواتنا المسلحة الباسلة، والتي كانت على الدوام وفي كل المنعطفات والمراحل الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات والدسائس التي تستهدف الوطن ومقدراته ومكتسباته الوطنية". 

وأكد أن القوات المسلحة "ستضل عند مستوى المسؤولية تضطلع بمهامها وواجباتها المقدسة في الدفاع عن الوطن وسيادته وستنتصر على كل المؤامرات والمكائد ولن تألوا جهداً في تنفيذ واجباتها الدستورية بصدق وأمانة وإخلاص وأنها عاقدة العزم على استعادة كامل التراب اليمني وكافة مؤسسات الدولة وفرض سيادة النظام والقانون".

وقالا: "نحتفل بهذه المناسبة الوطنية الغالية وشعبنا اليمني الصابر وقواته المسلحة يواصلون نضالات الثوار الأحرار في مواجهة مشاريع الموت والتخريب والإرهاب التي تستهدف اليمن شماله وجنوبه".
 
وأكد ثقتهما "بحتمية النصر الكبير الذي يطوي سنوات القهر والظلم التي لايزال يكابدها شعبنا الصابر، ويكتوي بنيرانها بفعل انقلاب المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران ويتحقق حلمه المنشود في استعادة دولته ومؤسساتها الدستورية وينعم بالأمن والاستقرار في ظل دولة السيادة فيها للنظام والقانون والقداسة بعد الثوابت الدينية لحق الإنسان في الحياة الحرة والكريمة".

وجددا تأكيدهما على أن الـ 30 من نوفمبر ومثله كل الاعياد الوطنية تعد أياماً فارقة في تاريخ شعبنا، نقف فيها إجلالاً لتضحيات أحرار اليمن وثواره وعظمة إنجازاتهم وإحياءً لشعائر وطنية. 

وأشارا إلى أن في هذه المناسبات تجلت الإرادة اليمنية وترجمت من خلالها أحلام رجالات اليمن ومفكريها التي توارثتها أجيال متعاقبة، نعيش اليوم أجواء الـ30 نوفمبر وندرك حجم التضحيات والمخاطر التي مر بها ثوار اليمن وقداسة أهدافهم وجسامة الأعباء التي حملوها على عواتقهم خصوصاً.

وقال وزير الدفاع ورئيس الأركان في البرقية "يسرنا أن نرفع إليكم باسم قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة وكل منتسبي القوات المسلحة أصدق وأحر التهاني بمناسبة العيد الـ 55 للاستقلال الوطني وخروج آخر جندي بريطاني من اليمن في ال30 نوفمبر 1967م والذي يعد تتويجاً لنضالات شعبنا اليمني العظيم وانتصاراً لواحد من أهم أهداف ثورتي 26 سبتمبر والـ 14 من أكتوبر”.
 
كما عبرا عن شكرهما لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لدورها الكبير والمستمر في دعم الشرعية ومساندة معركة اليمن المصيرية حتى استعادة الدولة ودحر مليشيا الانقلاب الحوثية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر