الاتحاد الدولي للصحفيين يتضامن مع الصحفي "الصراري" بعد تعرضه للاستغلال من قبل "خيوط"

أعلن الاتحاد الدولي للصحفيين، تضامنه مع الصحفي اليمني لطف الصراري، بعد الإجراءات التعسفية التي تعرض لها من قبل منصة خيوط، ودعا إلى احترام الحقوق الاجتماعية والمهنية للصحفيين.
 
وقال الاتحاد الدوي في بيان له، إن "الصحفي لطف الصراري، رئيس تحرير منصة "خيوط" اليمنية في صنعاء، فصل دون صرف مستحقاته المالية".
 
وأضاف البيان، يضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته لنقابة الصحفيين اليمنيين في التضامن مع الصراري ويدعو كافة المنظمات الدولية والمانحين لاحترام حقوق الصحفيين المنصوص عليها في قوانين العمل الوطنية.
 
ولفت إلى أن الصراري، قاد كرئيس تحرير، منصة "خيوط" لتصبح من طليعة المؤسسات الصحفية المستقلة في اليمن، وفق البيان.
 
 وتابع، "بعد "انتهاء عقد عمله، حاولت نقابة الصحفيين اليمنيين، وعلى مدى شهور, بحسب بيان نشرته حول القضية، التفاوض وإيجاد حل ودي مع إدارة المؤسسة لدفع مستحقات نهاية خدمته دون طائل".
 
وأكدت نقابة الصحفيين اليمنيين في بيانها على التزامها "بالدفاع عن حقوق الصحفيين وترفض التعامل مع الصحفيين بعقود عمل جائرة لا تراعي أخلاقيات العمل ومتطلبات الإبداع".
 
وقال البيان، إن الاتحاد الدولي يقدر الجهود التي تبذلها المنظمات الدولية لدعم الصحافة المستقلة ودعم المانحين الذي يعتبر شريان حياة الإعلام المستقل وصحافة الجودة  في سياق صعب ومعقد للغاية كالذي يمر به اليمن، ولكنه يطالب بأن يكون هذا الدعم مصحوبا بحماية الحقوق الاجتماعية والمهنية للصحفيين.
 
وأضافـ، "تقع على المنظمات الدولية والمانحين مسؤولية أن يحترم شركائهم الوطنيين حقوق الصحفيين والعاملين الإعلاميين".
 
وقال انطوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: "نؤكد تضامننا مع زميلنا لطف ونطالب إدارة المؤسسة التي عمل لديها بدفع كامل مستحقاته. لا يمكن توظيف قضية الصحافة المستقلة لتبرير استغلال الصحفيين".
 
يشار إلى أن منصة خيوط الإلكترونية تابعة لرئيسية منظمة مواطنة الموالية لمليشيات الحوثي، رضية المتوكل.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر