مباحثات يمنية أمريكية حول التعاون الأمني والشراكة في محاربة الإرهاب

بحث وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان، الأحد، مع السفير الأمريكي لدى اليمن ستيفن فاجن وفريق أمني معني بالأنظمة الأمنية الحدودية سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في المجال الأمني والشراكة في محاربة الإرهاب.
 
جاء ذلك خلال لقاء بالعاصمة السعودية الرياض، بحضور الملحق العسكري والأمني في السفارة الامريكية لدى اليمن العقيد مارك رايتمان، والملحق السياسي السيد كريس كولس، وفق الموقع الرسمي لوزارة الداخلية.
 
وتناول اللقاء عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك في مجال الأمن وبما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.
 
وفي اللقاء ثمن اللواء حيدان، مواقف الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة الداعمة للحكومة اليمنية ومساندة جهود إحلال السلام في اليمن.
 
وأبدى تطلعه إلى تعزيز وتطوير العلاقات في الجوانب الأمنية خصوصاً في مجال مكافحة الإرهاب ومجال التدريب والتأهيل لرفع قدرات كوادر الأجهزة الأمنية اليمنية، بما يؤهلها للقيام بواجباتها الدستورية والوطنية في حفظ الأمن والاستقرار.
 
وأشار وزير الداخلية إلى استمرار خروقات المليشيا الحوثية للهدنة الأممية واعتداءاتها في مختلف الجبهات، واستغلالها للهدنة  في تحشيد قواتها وتعريض حياة الكثير من المدنيين للخطر .
 
وأكد حرص الحكومة على إحلال السلام الدائم وتحقيق الأمن والاستقرار لليمن، وتقديم الكثير من التنازلات من أجل ذلك، قابلته المليشيات الحوثية الإرهابية وبتحريض من النظام الإيراني بالرفض ونكث العهود والمواثيق والاتفاقات.
 
ولفت حيدان إلى أن المليشيا الحوثية لا تؤمن بالسلام، ومشروعها يقوم على السلاح والعنف ونكث العهود والمواثيق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر