أعلن بدء جولة خليجية.. المبعوث الأمريكي يدعو الحوثيين إلى التوقف عن تقويض الهُدنة

[ المبعوث الأمريكي الخاص لليمن يتجه إلى الخليج لبحث جهود السلام ]

دعا المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، إلى التوقف عن تقويض الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، والالتزام بتنفيذ بنودها.
 
جاء ذلك في بيان نشرته الخارجية الأمريكية، كشفت فيه عن قيام كينغ ببدء جولة جديدة إلى (الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان اعتبارًا من 8 سبتمبر).
 
وقال البيان، "إن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من الإجراءات الأخيرة للحوثيين التي تقوض الهدنة وتهدد الفوائد المنقذة للحياة التي جلبتها للشعب اليمني"، داعياً الحوثيين إلى الامتناع عن مثل هذه الأعمال ومواصلة تنفيذ بنود الهدنة كما التزموا بها علناً في 1 أغسطس/ آب.
 
وأوضح البيان، أن جولة المبعوث الأمريكي الخاص تهدف "لحث الأطراف على تكثيف المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة في الأسابيع الثلاثة المقبلة، والعمل بإلحاح ومرونة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتمديد وتوسيع الهدنة بوساطة الأمم المتحدة".
 
ولفت إلى أن "توسيع الهدنة يؤدي إلى زيادة الفوائد الملموسة لجميع اليمنيين، وإحراز تقدم لا غنى عنه في دفع رواتب موظفي الخدمة المدنية، وتوسيع وجهات الرحلات الجوية، وفتح الطرق، كما أنه سيمهد الطريق لوقف دائم لإطلاق النار وقرار يمني شامل ودائم يستجيب لدعوات الشعب اليمني للعدالة والمساءلة".
 
وتقود الأمم المتحدة والولايات المتحدة، حراكًا دولياً وإقليمياً للضغط على الأطراف المحلية للموافقة على توسيع مدة الهدنة إلى فترة طويلة.
 
ومنذ الثاني من أبريل الماضي ترعى الأمم المتحدة، هُدنة في اليمن، جرى تمديدها لفترتين متتاليتين تنتهي في الثاني من أكتوبر القادم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر