العليمي يؤكد دعم الجهود الأممية لـ"تمديد الهدنة".. ويشدد على ضرورة فتح طرق تعز

أعلن رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، السبت، دعم جهود المبعوثين الأممي والأمريكي لتمديد الهدنة، مشددا على ضرورة تنفيذ كافة بنودها وفي المقدمة فتح الحصار عن مدينة تعز.
 
جاء ذلك في خطاب له بمناسبة الذكرى الـ32 لإعلان الوحدة وقيام الجمهورية اليمنية، وبثها التلفزيون الرسمي.
 
وقال العليمي: "لقد علمتنا الأسابيع القليلة الماضية من عمر الهدنة، درساً مهماً في أهمية الانحياز الدائم لشعبنا، والتنازل دون تردد من موقع القدرة والمسئولية من أجل رفع معاناته بموجب عهدنا الذي قطعناه بالمسؤولية عن جميع اليمنيين".
 
 وأضاف، "نناشد المجتمع الدولي الضغط على قيادة المليشيات الانقلابية أن لا تقتل فرحة اليمنيين بهذه الخطوات نحو السلام العادل والشامل والمستند على المرجعيات المتفق عليها محلياً وإقليمياً ودولياً".
 
وشدد الرئيس العليمي على ضرورة تنفيذ كافة بنود الهدنة، وفي المقدمة فتح معابر تعز والمدن الأخرى، داعيا المجتمع الدولي للضغط لاستكمال إجراءات تبادل الأسرى، والمحتجزين، والمخفيين قسرا من قبل المليشيا الانقلابية.
 
كما دعا إلى الضغط على المليشيا لصرف رواتب الموظفين من رسوم سفن المشتقات النفطية الواصلة إلى ميناء الحديدة، وانهاء حرب الخدمات التي يديرها الانقلابيون ضد الشعب اليمني.
 
وأكد رئيس مجلس القيادة،" مواصلة دعم الجهود الحثيثة للمبعوثين الأممي، والاميركي، من أجل تمديد الهدنة الإنسانية، كما نجدد تمسكنا بمبادرة الاشقاء في المملكة العربية السعودية، واعتبارها أساسا عادلا لعملية سلمية شاملة".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر