سيئون.. البنك المركزي يعلن إغلاق عدد من محلات الصرافة للحد من المضاربة بأسعار الصرف

أعلن فرع البنك المركزي اليمني في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، السبت، إغلاق عدد من محلات الصرافة المخالفة للقوانين.
 
وأفادت وكالة الأنباء الرسمية، عن مدير عام البنك المركزي احمد جمعان حميد قوله، إن "البنك المركزي نفذ حملة تفتيش ومسح ميداني لمحلات الصرافة الغير رسمية بمدينة سيئون بمشاركة نيابة الأموال العامة وبمساندة الأمن والتي تم على أثرها اغلاق عدد من محلات الصرافة المخالفة للقوانين".
 
وأوضح أن الحملة تهدف إلى ضبط التجاوزات والمخالفات بالمضاربة بأسعار الصرف، والمتسببين في تدهور قيمة العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية، وضبط المخالفين لتعليمات البنك المركزي بعدم التعامل مع شبكات الحوالات المالية المحلية غير المرخصة والتي تعمل دون رقابة.
 
واشار جمعان إلى أن الحملة أسفرت عن ضبط عدد من التجاوزات والمخالفات التي اتخذت ضدها الإجراءات القانونية الصارمة والتي أغلقت على إثرها بعض محلات الصرافة المخالفة.
 
وأكد أن الحملة ستواصل عملها بعد إجازة عيد الأضحى المبارك وستتخذ إجراءات قانونية صارمة تجاه المخالفين بما فيها سحب التراخيص والإحالة للقضاء.
 
وعبر عن شكره لنيابة الأموال العامة بوادي حضرموت والصحراء وقادة الأجهزة الأمنية على تعاونهم وحرصهم على إنجاح الحملة.
 
ومؤخرًا، سجل الريال اليمني تراجعًا غير مسبوقًا حيث تجاوز سعر صرف الدولار الواحد  1000 ريال، لأول مرة في تاريخ البلاد.
 
والثلاثاء الماضي، وجهت الحكومة البنك المركزي اليمني باتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحد من عمليات المضاربة وضبط الصرافين المخالفين بالتنسيق مع الوزارات والجهات المختصة وبشكل عاجل.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر