بعد تعثر محادثات مسقط..

غريفيث يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع بمأرب وليندركينج يهدد الحوثيين بـ"عقوبات"

عاد المبعوثان الأممي مارتن غريفيث والأمريكي تيم ليندركينج إلى العاصمة الأردنية عمان، بعد تعثر جهودهما بشأن وقف إطلاق النار في اليمن خلال محادثات مسقط، بسبب رفض مليشيات الحوثي التعاطي مع المقترحات.
 
وقال غريفيث عبر "تويتر": "سرّني اللقاء بالسيناتور كريس مرفي والمبعوث الأميركي الى اليمن تيم لاندركينغ هذا الصباح في عمّان".
 
وأضاف، "ناقشنا الوضع في مأرب وآفاق التوصّل إلى اتفاق حول الموانئ والمطار ووقف إطلاق نار واستئناف العملية السياسية في اليمن".
 
وفي وقت سابق الثلاثاء، نقلت قناة العربية عن مصادر قولها، إن "المبعوث الأميركي هدد الحوثيين بعقوبات إذا لم يتوقف هجوم مأرب والقبول بوقف النار".
 
وذكرت المصادر أن المبعوث الأميركي أبلغ الحوثيين عبر وسطاء في مسقط أن عدم التعاون سيواجه بعقوبات.
 
وكان ورئيس وفد مليشيات الحوثي المفاوض، محمد عبدالسلام، كشف ضمنيا عن تعثر مشاورات مسقط مع الوسيطين الأممي والأميركي، بهدف التوصل إلى اتفاق شامل لإنهاء الأزمة في اليمن.
 
ويعطي المقترح الأممي أولوية لوقف هجوم الحوثيين على مأرب، بالتزامن مع إجراءات لخفض القيود على سفن الوقود المتجهة إلى موانئ الحديدة  بالإضافة إلى فتح مطار صنعاء الدولي.
 
كما يقضي المقترح بدفع رواتب الموظفين ضمن خطة تفضي إلى وقف شامل لإطلاق النار، والانتقال إلى مفاوضات سياسية شاملة لإنهاء الحرب.
 
إلى ذلك قالت صحيفة "العربي الجديد" إن المجتمع الدولي يدرس استصدار قرار أممي من مجلس الأمن يُلزم الحوثيين بوقف الهجوم العدائي على مأرب، وإجبارهم على الإصغاء الجاد إلى دعوات السلام، وذلك من خلال الترتيب لعقد جلسة خاصة في مجلس الأمن، لمناقشة التطورات في مأرب منتصف مايو/ أيار الجاري،".
 
وفي وقت سباق الثلاثاء، أكد السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا، أن "العالم بأجمعه يطلب من الحوثيين وقف هجومهم على مأرب، ووقف اعتداءاتهم على اليمن والسعودية، والاستجابة لمبادرتَي السلام السعودية والأمميّة".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر