السعودية تدعو مجلس الأمن إلى محاسبة مليشيا الحوثي

[ عبد الله المعلمي- المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة ]

دعت السعودية مجلس الأمن الدولي، إلى محاسبة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران ووقف تهديداتهم للسلم والأمن الدوليين.
 
جاء ذلك في رسالة لممثل المملكة لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي بعث بها إلى مجلس الأمن بشأن استمرار الأعمال العدائية العسكرية التي تشنها مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ضد السعودية، حسب صحيفة الشرق الأوسط.
 
وسرد المعلمي التهديدات الحوثية ضد السعودية والأضرار التي لحقت بالأعيان المدنية والمواطنين، آخرها إصابة خمسة مدنيين بشظايا متطايرة وتضرر منزلين ومحل تجاري و3 سيارات مدنية، جراء سقوط مقذوف عسكري على قرى حدودية في جازان.
 
وأوضح مندوب السعودية، أنه رغم إدانة مجلس الأمن بشدة لاستمرار هجمات الحوثيين على المملكة، ودعوته إلى وقف فوري للهجمات دون شروط مسبقة في قراره 2564 (2021) الصادر في 25 فبراير الماضي، إلا أن مليشيات الحوثي تواصل سلوكها في التجاهل والانتهاك لقرار المجلس والقانون الإنساني الدولي، مؤكداً أن هذا رد واضح من ميليشيات الحوثي على دعوات ومناشدات مجلس الأمن والمجتمع الدولي لإيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن، ويثبت مرة أخرى أن هذه الميليشيات لا تؤمن إلا بالسلوك الإرهابي لتصل إلى أهدافها السياسية الضيقة.
 
وجدد المعلمي التأكيد على أن المملكة تحتفظ بكامل حقوقها في حماية مواطنيها والمقيمين والأراضي وفقًا لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، مطالباً بتعميم هذه الرسالة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن.
 
وخلال الأيام الماضية كثّفت مليشيات الحوثي هجماتها الإرهابية نحو الأراضي السعودية بالصواريخ الباليستية وعشرات الطائرات المفخخة مستهدفة الأعيان المدنية في عدة مدن سعودية من بينها العاصمة الرياض.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر