حضرموت تُسيّر قافلة غذائية دعمًا لأبطال الجيش في جبهات "مأرب"

[ القافلة الغذائية المقدمة من أبناء حضرموت للجيش في مأرب ]

سيّر أبناء محافظة حضرموت الساحل، اليوم الاثنين، قافلة غذائية إلى أبطال الجيش ورجال المقاومة الشعبية الباسلة المرابطين في جبهات صرواح غرب محافظة مأرب.

وأكد القائمون على القافلة الغذائية أنها تأتي كأقل واجب للأبطال البواسل الذين يرسمون لوحة النصر الكبير في صفحات التضحية والإخلاص في مواقع الشرف والبطولة بجبهة صرواح الشامخة التي مرغت أنف مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران.

وبحسب موقع الجيش "سبتمبرنت"، فقد كان في استقبال القافلة الغذائية عدد من قادة الجيش في جبهات صرواح الذين عبروا عن شكرهم لأبناء حضرموت الساحل، مؤكدين الوفاء والإخلاص للوطن وقضيته العادلة المتمثلة في تحرير كامل ترابه من مليشيا الحوثي.

وكان محافظ حضرموت، قد وجّه السبت الماضي، بسرعة تجهيز قافلة إغاثة إلى محافظة مأرب، دعماً لصمود الجيش والمقاومة تجاه مليشيا الحوثي الانقلابية.
 
وأشار البحسني، إلى أن ذلك يأتي امتثالاً لنداء الواجب، وتنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم (8) لسنة 2021م، بشأن دعم صمود محافظة مأرب لمواجهة الميلشيات الحوثية الانقلابية.
 
وأشاد بالبطولات التي يسطرها أبناء مأرب قائلاً: إن أبناء مأرب يسجلون صموداً اسطورياً في وجه" الهجوم البربري"، للميلشيات الحوثية الانقلابية".
 
ودعا الميسورين ورجال الخير والشخصيات الاجتماعية والعلماء والأحزاب والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمواطنين، إلى التفاعل ودعم صمود أبناء مأرب في الجبهات.
 
ومنذ مطلع فبراير الماضي، تخوض قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل معارك شرسة ضد مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في مختلف جبهات مأرب.
 
وكانت الحكومة قد أقرت قبل أيام، مصفوفة احتياجات محافظة مأرب في مختلف الجوانب العسكرية والإنسانية والإغاثية ووجهت بسرعة تنفيذها.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر