الأمم المتحدة تدعو إلى وقف فوري للقتال في مأرب

[ المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك ]

دعت الأمم المتحدة، الخميس، إلى وقف فوري للعمليات العسكرية الدائرة في محافظة مأرب، وذلك بالتزامن مع هجوم حوثي عنيف على المحافظة.
 
 
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي اليومي للمتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك.
 
 
وقال المتحدث الأممي: "نواصل دعوتنا إلى وقف فوري للعنف في مأرب وبقية أنحاء البلاد، ونشجع جميع الأطراف في اليمن على مضاعفة جهودها لدعم عمل (المبعوث الأممي) مارتن غريفيثس في تحقيق حل سياسي ووقف لإطلاق النار في عموم البلاد في أسرع وقت ممكن".
 
 
وأضاف دوجاريك إن حالات النزوح في مأرب تأتي لتضيف إلى المستويات المرتفعة من النزوح والاحتياجات الإنسانية في تلك المحافظة، فبحسب الوكالات الإنسانية، شكّل النزوح إلى مأرب وداخلها ثلثي مجموع حالات النزوح في اليمن العام الماضي.
 
 
وكانت الهجرة الدولية أكدت نزوح ما لا يقل عن 8 آلاف شخص في محافظة مأرب اليمنية خلال الأسابيع الأخيرة بسبب تصاعد الأعمال العدائية، غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال.
 
 
ومنذ مطلع فبراير صعدت مليشيا الحوثي الإرهابية من هجماتها نحو محافظة مأرب، متجاهلة كل الدعوات الأممية الداعية إلى إنهاء الصراع والدخول في عملية مشاورات تفضي لسلام مستدام.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر