وزير الخارجية لـ"ليندر كينغ": استهداف الحوثي لمأرب يهدد بنسف العملية السياسية

بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني أحمد عوض بن مبارك، الخميس، تطورات أزمة بلاده مع مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص إلى اليمن تيم ليندر كينغ.
 
جاء ذلك خلال لقاء في العاصمة السعودية الرياض، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).
 
وقال بن مبارك، إنه "في الوقت الذي تعاملت فيه الحكومة اليمنية بإيجابية مع دعوة الرئيس بايدن، استقبلت المليشيات الحوثية الإرهابية هذه الدعوة بإطلاق الصواريخ الباليستية على المدنيين الآمنين في محافظة مأرب مخلفة بذلك عشرات الشهداء والجرحى".
 
وأضاف، أن التصعيد العسكري من قبل المليشيات الحوثية ضد محافظة مأرب والذي يدخل يومه الخامس، وكذلك استهدافها للأعيان المدنية في السعودية؛ يؤكد الوجه الحقيقي لهذه الجماعة الإرهابية كما يظهر بوضوح كيف تفسر هذه المليشيات دعوات السلام.
 
وحذر من أن استمرار استهداف المليشيات الحوثية الإرهابية لمدينة مأرب المسالمة والتي تضم ملايين من اليمنيين والنازحين بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المفخخة وتحشيدها للمقاتلين وإرسالهم لجبهات القتال؛ "يهدد بنسف العملية السياسية وإطالة أمد الحرب وتفاقم تداعياتها الإنسانية الكارثية".
 
وطالب وزير الخارجية الولايات المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على المليشيات الحوثية لوقف هذا "العدوان الهمجي" وإيصال رسائل واضحة لهذه المليشيات بأن استمرار انتهاكاتها ضد اليمنيين لن يمر بدون حساب ومساءلة.
 
وجدد موقف الحكومة اليمنية والتزامها برفع المعاناة عن أبناء الشعب اليمني والعمل بجدية للوصول إلى سلام شامل ومستدام مبني على المرجعيات الثلاث وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة باليمن وخصوصاً القرار 2216.
 
من جانبه عبر مبعوث الولايات المتحدة الخاص عن شكره وتقديره لموقف الحكومة اليمنية والتزامها بعملية السلام.. مجدداً موقف بلاده الداعم لوحدة واستقرار وأمن اليمن.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر