نقابة الصحفيين تدين ملاحقة 3 من أعضائها في حضرموت

[ نقابة الصحفيين اليمنيين ]

أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين، ملاحقة ثلاثة من أعضائها في محافظة حضرموت (شرقي اليمن)، وطالبت سلطات المحافظة بإيقاف تلك الملاحقات والتضييق على الحريات.
 
وقالت النقابة، في بلاغ نشرته على صفحتها بالفيسبوك في وقت متأخر من مساء أمس، "أنها تلقت بلاغا من الصحفيين محمد بوصالح الشرفي، وصبري بن مخاشن، ومحمد عبدالوهاب اليزيدي، يفيدون فيه بصدور تعميم أمني من سلطة حضرموت لاعتقالهم "بتهم المساس بالأمن على خلفية كتاباتهم".
 
واستنكرت"إصرار السلطات في حضرموت على هذا "التعامل العدائي مع الصحفيين، والتضييق على الحريات".
 
وطالبت بإيقاف الإجراءات والملاحقات التعسفية وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي، كما طالبت في بإطلاق سراح المصور الصحافي عبدالله بكير، المعتقل منذ أشهر لدى السلطات المحلية هناك.
 
وتفيد تقارير حقوقية أن سلطات حضرموت، تأتي في صدارة قائمة الجهات الحكومية الأكثر عدائية للصحفيين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر