صراع النفوذ بين مليشيات الانتقالي يحتدم بعدن وتحشيد مسلح قرب مدرسة الشرطة

[ مسلحو الانتقالي في ميناء عدن ـ ارشيفية ]

احتدم صراع النفوذ بين فصائل مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب اليمن).

وقالت مصادر محلية، إن مدرسة الشرطة في خور مكسر، التابعة لأمن عدن، تشهد توتراً عسكرياً منذ مساء أمس، يُنذر بتفجر الوضع بين ماتسمى بقوات "الدعم والإسناد"، وبين حراسة المدرسة الموالية لمدير أمن عدن المقال "شلال شايع" على خلفية محاولة الأولى اقتحام المدرسة والسيطرة عليها.
 
وأضافت المصادر أن عناصر من "الدعم والاسناد" بقيادة محسن الوالي، حاولت اقتحام مدرسة الشرطة بحي النصر في خور مكسر شرقي عدن، لكن القوات الموالية لشلال شايع منعتها من ذلك.
 
وأوضحت المصادر إن ماتسمى قوات "الدعم والإسناد" و "الحزام الامني" قامت بالدفع بنحو 60 طقم عسكري وعدد من المدرعات، وتم نشرها على طول الطريق البحري بكالتكس وصولا إلى العريش وبالقرب من معسكر الصولبان، فيما وصلت تعزيزات أمنية للقوات الأمنية الخاضعة هي الأخرى للمجلس الانتقالي.
 
وتشير المصادر إلى أن محاولات من القيادات العليا للمجلس ومحافظ عدن تسعى لاحتواء الموقف قبل خروجه عن السيطرة.
 
وتشهد عدن الخاضعة لسيطرة الانتقالي المدعوم إماراتياً، صراعاً داخلياً بين فصائل وتشكيلات مسلحة حول النفوذ والعائدات المالية من المؤسسات التي يسيطرون عليها بقوة السلاح.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر