محافظ الحديدة يحذّر من سيطرة قوى أجنبية على المحافظة إذا لم يتم تحريرها الآن

[ محافظ الحديدة ]

كشف محافظ الحديدة، الحسن طاهر، عن وجود أطماع دولية بالسيطرة على المحافظة الواقعة على البحر الأحمر (غربي اليمن)، داعياً الحكومة إلى سرعة تحريرها من مليشيات الحوثي.
 
وحذّر طاهر في مداخلة تلفزيونية، الليلة الماضية، من استمرار الفيتو الدولي بشأن تحرير الحديدة، وبقائها تحت سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية.
 
وأكد محافظ الحديدة، أنه يعاني من ضغوطات ومطلّع على تفاصيل خطيرة لايستطيع الإفصاح عنها في الوقت الراهن.
 
وقال: إذا لم يتم تحرير الحديدة من المليشيات، وتم إنهاء الحرب بأي صيغة، فإننا لن نستطيع الدخول إلى الحديدة إلاّ عبر بطاقة عبور.
 
وأضاف سيكون الحال في الحديدة كما حال "الضفة الغربية" في فلسطين، سيدخل العمال نهاراً ويغادرونها في الليل عبر بطاقة مرور، مشيراً إلى أنها ستحكم من غير اليمنيين.
 
وكانت الأمم المتحدة تحت ضغوطات دول عظمى من بينهم "بريطانيا" قد تمكنت أواخر العام 2018م، من إيقاف عمليات تحرير محافظة الحديدة، بعد تمكن قوات حكومية بدعم من التحالف، من تحرير عدة مديريات والوصول إلى أطراف المدينة التي تخضع لسيطرة الحوثيين.
 
وفي وقت سابق كشفت تقارير صحفية، نقلاً عن مصادر عسكرية وحكومية، قولها إن الساحل الغربي الذي تطل عليه محافظة الحديدة، تحول إلى مستوطن للمخابرات الدولية والإقليمية بتسهيل من الإمارات، وأنه بات في حكم الخارج عن سيطرة اليمنيين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر