الحديدة: مقتل مدنيين بقصف حوثي في "حيس" والقوات الحكومية تحبط تسلل بالتحيتا

قتل مدنيان اثنان وأصيب ثالث، اليوم الأحد، في قصف مدفعي شنته مليشيات الحوثي على مناطق سكنية بمديرية حيس جنوبي الحديدة غربي اليمن.
 
وأفاد المركز الإعلامي لألوية العمالقة عن مصادر محلية قولها، إن" مليشيات الحوثي الانقلابية المتمركزة في وادي ظمي قصفت بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون منطقة مفرق سقم في حيس".
 
وأضافت، أن القصف أسفر عن مقتل مدنيين اثنين أحدهما يدعى "سليمان خادم حمنة" يبلغ من العمر 40 عاما، فيما أصيب ثالث يدعى"أحمد عبده حمنه" في العقد الخامس من العمر.
 
وأشارت المصادر، إلى أن المواطنين استهدفوا من قبل مليشيات الحوثي بقذائف الهاون وهم في طريق عودتهم من حيس إلى منازلهم على متن دراجاتهم النارية.
 
وذكرت أن جثة أحد القتلى لا تزال عالقة بالقرب من مزارع الدواجن، ولم يتمكن الأهالي من انتشالها بسبب استمرار القصف من قبل الحوثيين.
 
يأتي ذلك بعد أقل من 24 ساعة من إصابة مواطن يدعى "محمد مرشد سندي" برصاص قناصة مليشيات الحوثي في المديرية ذاتها جنوبي الحديدة.
 
وفي وقت سابق اليوم، استهدفت مليشيات الحوثي المتمركزة في قرى الحلة والكبش بالأسلحة الرشاشة بطريقة عشوائية منازل المدنيين في قرية بيت مغاري في ذات المديرية، حسبما ذكرت المصادر.
 
وقالت إن "الاستهداف أعاق حركة تنقل المدنيين وتسبب في تعطيل أعمالهم، كما أحدث حالة من الخوف والهلع في صفوف الأهالي القاطنين في منازلهم."
 
في سياق متصل، أعلنت القوات الحكومية إحباط محاولة تسلل لمليشيات الحوثي جنوب وشرق مديرية التحيتا بعد معارك عنيفة.
 
وقال مصدر عسكري إن "المليشيات الحوثية الإجرامية حاولت التسلل إلى تباب ومزارع قريبة من خطوط التماس جنوب وجنوب شرق مدينة التحيتا مستخدمة غطاء ناريا مكثفا بالأسلحة الرشاشة وقذائف المدفعية".
 
وأضاف المصدر- وفق إعلام العمالقة- أن وحدات من القوات المشتركة تصدت للمتسللين موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم وأجبرت البقية على الفرار والعودة إلى أوكارهم في مناطق نائية غير ذات قيمة عسكرية باتجاه خط زبيد.

وأشار إلى أن القوات المشتركة أخمدت مصادر الإسناد الناري للمليشيات بضربات مركزة ضاعفت الخسائر البشرية في صفوفها.
 
ولفت إلى أن تحركات المليشيات التابعة لإيران مرصودة بدقة وسرعان ما يتم التعامل معها فور تنفيذ محاولاتها البائسة التسلل إلى مواقع تشكل خطرا على القوات المشتركة أو تهدد أمن واستقرار أهالي مركز مديرية التحيتا.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر