بعد أن ساءت حالتهم الصحية..

السفير اليمني بموسكو يرفض السماح بإسعاف بعض الطلاب المعتصمين بمقر السفارة 

[ الطلاب المبتعثون المعتصمون في السفارة اليمنية بموسكو ]

رفض السفير اليمني في روسيا، أحمد الوحيشي، فجر اليوم السبت سيارة الإسعاف من الدخول لمقر السفارة لتقديم المساعدة الطبية للطلاب المعتصمين في مبنى السفارة منذ نحو أسبوعين، بعد إسقاط أسمائهم من كشوفات المستحقات المالية. 
 

وقال مصدر طلابي من المعتصمين لـ"يمن شباب نت"، أن السفير الوحيشي  رفض دخول سيارة الإسعاف لتقديم المساعدة الطبية للطلاب الذين ساءت حالتهم نتيجة حصارهم في مبنى السفارة منذ مطلع الاسبوع ومنع ادخال الطعام لهم وفصل اجهزة التدفئة. 
 

وأفاد المصدر "أن عدد من الطلاب مصابين بنزلات برد شديدة، وحالتهم الصحية تسوء، بسبب عدم توفر البطانيات الكافية، وفصل أجهزة التدفئة، والطقس بارد مع بدء تساقط الثلوج في موسكو، والطعام القليل الذي يصلهم لا يكفي". 
 

وأشار المصدر "أنهم تواصلوا بسيارة الإسعاف لكن عندما وصلت إلى باب السفارة، امتنع السفير عن الرد على طلبهم بالسماح لها بالدخول، واعتذر المسعفون عن الدخول لتقديم الرعاية الصحية للطلاب بسبب عدم حصولهم على تصريح رسمي من السفير الوحيشي". 
 

ومنذ أسبوعين يواصل الطلاب اليمنيين الاعتصام في مقر السفارة بعد تسببها بإسقاط أكثر من ١١٣ طالب من كشوفات المستحقات بعد انتظار لأكثر من عشرة أشهر، وكذلك استدعى الشرطة الروسية لإخراج الطلبة من مبنى السفارة بالقوة. 
 

واستدعت السفارة الأسبوع الماضي الشرطة الروسية لتفريق الطلاب المعتصمين وتم استخدام والغاز المسيل للدموع والقوة لتفريقهم، ووفق مصدر طلابي "فإن اعتداء آخر على الطلاب تم عبر أشخاص مقربين من السفير الوحيشي". 
 

ويطالب الطلاب المعتصمين بإعادة أسماء من تم اسقطاهم من مستحقات الربع الأول للعام 2020، ويعاني الطلاب اليمنيين المبتعثين في الخارج من تأخر مستحقاتهم لأشهر، وما بين الحين والآخر يحتجون وينفذون اعتصامات في معظم السفارات اليمنية في الخارج. 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر