وزير الدفاع: لن تهدأ ضمائرنا إلا بتحرير كامل بلادنا من الإمامة والاستعمار

جدد وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، اليوم السبت، العهد والوعد للشعب اليمني بإعادة الحرية والكرامة لليمن، واستعادة للوطن استقراره.
 
جاء ذلك خلال كلمته له في الحفل الذي أقامته الوزارة ورئاسة الأركان لاستقبال الأسرى والمختطفين المحررين من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية.
 
وأكد المقدشي أن قيادة وزارة الدفاع ستظل تبذل كل ما بوسعها في سبيل الإفراج عن كل المغيبين والمخفيين قسرا، وتقديم الرعاية اللازمة للأبطال المحررين.
 
وقال إن "الفرحة الكبرى ستكون بتحقيق النصر الكبير والانتصار لكل المظلومين والمقهورين والمشردين والمهجرين".
 
وأضاف: "لن تقر أعيننا ولن تهدأ ضمائرنا الا بتحرير كامل بلادنا وتطهير كل ذرة من تراب الوطن الغالي من دنس الإمامة والاستعمار والشرور الإيرانية لكي ينعم شعبنا بالحرية والحياة الكريمة وهويته وحضارته ومكانته المستحقة بين الشعوب".
 
وهنأ المقدشي المحررين من أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة وكل الأحرار من المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسرياً الذين غيبتهم المليشيات الحوثية الإرهابية لسنوات طويلة ظلماً وعدوانا.
 
وتقدم بالشكر لكل الجهود التي بذلت من أجل صناعة هذه الفرحة وخاصة الفريق الحكومي المفاوض وكل المنظمات والهيئات والفعاليات والمبادرات التي حملت على عاتقها واجب الدفاع عن المظلومين.
 
وتم خلال الحفل منح الأبطال المحررين شهادات تقديرية من وزارة الدفاع تقديرا لتضحياتهم وبطولاتهم في مواجهة المليشيات الحوثية المتمردة والدفاع عن الثورة والجمهورية ومكتسباتهما العظيمة.
 
 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر