الحديدة: مصرع وإصابة عشرات الحوثيين بينهم قيادات إثر تصدي الجيش لهجوم بالدريهمي

أعلنت القوات الحكومية، اليوم الجمعة، التصدي لهجوم  واسع شنته مجاميع تابعة لمليشيات الحوثي في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة (غرب اليمن).
 
ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة عن مصادر عسكرية قولها، إن "قوات الجيش خاضت اشتباكات مسلحة عنيفة مع مسلحي مليشيات الحوثي في قطاع الدريهمي استمرت لساعات واستُخدِمت فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".
 
وأكدت المصادر أن المواجهات أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من الحوثيين بينهم قيادات ميدانية في صفوف للمليشيات فيما لاذ من نجا منهم بالفرار.
 
كما تمكنت القوات المشتركة (التابعة للجيش الوطني) من إخماد مصادر نيران حوثية استهدفت أحياء سكنية في مديرية التحيتا جنوب الحديدة، حسبما أفاد إعلام العمالقة.
 
وقال مصدر عسكري إن المليشيات الحوثية استهدفت أحياء سكنية في التحيتا بأنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ضمن تصعيد خروقاتها للهدنة الأممية.
 
وكانت القوات المشتركة قد تصدت في وقت متأخر من مساء الخميس، لمحاولات تسلل نفذتها مليشيات الحوثي في قطاع المطار وحي المنظر بمدينة الحديدة.
 
وأفاد مصدر عسكري، أن عناصر من المليشيات الحوثية حاولوا الاقتراب من خطوط التماس في قطاع المطار وحي المنظر وتم التصدي لهم بكل قوة واستبسال.
 
وتدخل المواجهات في جبهات الحديدة أسبوعها الثاني رغم الدعوات الأممية إلى إيقافها والعودة للعمل باتفاق ستوكهولم، والتي رحبت بها الحكومة ومليشيات الحوثي.
 
وكانت مليشيات الحوثي قد صعدت من هجماتها على مواقع القوات الحكومية في محاولة لفك الحصار عن عناصرها في مركز مديرية الدريهمي، لكنها فشلت في تحقيق أي اختراق وتكبدت خسائر بشرية ومادية فادحة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر