كانت أسرته تنتظر الإفراج عنه.. وفاة معتقل في سجون الحوثي كان اسمه ضمن كشوفات التبادل

أبلغت ميلشيات الحوثي أسرة مختطف لديها بأنه توفي، بعد أيام من اعلان اتفاق تبادل الأسرى والمختطفين وكان اسمه ضمن الكشوفات التي من المفترض الإفراج عنهم.
 

وقال الناشط الحقوقي عبد الرحمن برمان "أن الحوثيين أبلغوا أسرة "عادل محمد كعوات" بوفاة ابنهم في إحدى السجون الحوثية بعد ستة أشهر". 
 

وأضاف في - تغريدة بحسابة على تويتر - "ان اسرة "كعوات" كانت تستعد لاستقباله ضمن الاسرى المزمع الافراج عنهم يوم 15 أكتوبر الجاري"، ضمن صفقة التبادل المعلنة الاحد الماضي. 

وتم أسر المقدم "عادل كعوات" في إحدى جبهات القتال في منطقة "اليتمة" بمحافظة الجوف (شمال شرق اليمن)، وكان قائداً لكتيبة في لواء الحسم في قوات الجيش الوطني وأصيب في ذات الجبهة. 
 

وأمس الأربعاء اتهم عضو الوفد الحكومي بمفاوضات التبادل ماجد فضائل - في تغريدة بحسابة على تويتر -، ميلشيات الحوثي، بقتل 200 مختطف وأسير، في المناطق الخاضعة لسيطرتها. 
 

وقال "قدمنا لمكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في جولة مشاورات سويسرا كشفا تفصيليا لـ 158ضحية، تم التحقق من قتلهم تحت التعذيب من قبل الحوثيين حتى نهاية 2019، فيما تبقى الكثير". 
 

وطالب "فضائل"، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط والقيام بواجبه لمنع هذه الانتهاكات الجسيمة في حق المختطفين. 
 

والأحد، أعلن غريفيث، في بيان مشترك مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اتفاق الحكومة والحوثيين على تبادل 1081 أسيرا، في ختام رابع اجتماعات اللجنة المعنية بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى الذي بدأ قبل أسبوع في سويسرا. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر