في اليوم العالمي للسلام.. "غريفيث" يحث الأطراف اليمنية على وقف الحرب

[ المبعوث الأممي إلى اليمن ـ مارتن غريفيث ]

حث المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأطراف اليمنية، على التحلي بالشجاعة واتخاذ الخطوات اللازمة لإحلال السلام في اليمن.
 
جاء ذلك في فيديو نشره مكتب المبعوث الأممي على تويتر، تتضمن رسالة لغريفيث توجه بها إلى اليمنين في اليوم الدولي للسلام الذي يصادف يوم الحادي والعشرين من سبتمبر من كل عام.
 
وقال غريفيث : " لنعمل معاً بشكل عاجل لإنهاء الصراع بشكل شامل، لنعيش معاً من أجل السلام".
 
وأضاف: أقول للأطراف المتحاربة، عليكم أن تتحلوا بالشجاعة وتتخذوا الخطوة الأولى في منح اليمنيين السلام الذي يحتاجونه ويستحقونه.
 
ولفت إلى أنه:" بينما نحتفل باليوم الدولي للسلام، علينا التفكير في الأعوام الخمسة من الحرب التي مزّقت اليمن وتسببت في مقتل الآلاف ومعاناة الملايين".
 
وقال غريفيث:" في هذا العام، دفع الوباء الناتج عن انتشار فيروس كورونا معاناة اليمن إلى الحد الأقصى، ويعلّمنا الوباء في الوقت نفسه أن مصائرنا متشابكة أكثر من أي وقت مضى".
 
وأردف": لهذا السبب، فإنّ تركيز اليوم الدولي للسلام هذا العام هو "لنشكل السلام معاً."
 
وحيّا المبعوث الأممي، مناصري السلام من اليمنيين ومنظمات المجتمع المدني التي تشارك في وضع التصورات لإحلال السلام في البلاد، داعياً اياها إلى مزيد من الجهود لتحقيق ذلك.
 
وتأتي دعوة "غريفيث" بالتزامن مع موجة جديدة من التصعيد العسكري في البلاد الذي يشهد حرباً منذ ستة أعوام جراء انقلاب الحوثيين على السلطة في مثل هذا ليوم من العام 2014م.
 
وكان المبعوث الأممي قد تقدم بمبادرة لوقف شامل لإطلاق النار والدخول في عملية سياسية مع ترتيبات اقتصادية وانسانية.
 
والثلاثاء، أطلع غريفيث، مجلس الأمن الدولي، آخر ماتوصل إليه من جهود في محاولة إقناع الأطراف بالقبول بمبادرته، وقال أن اليمن ينزلق نحو العنف بعيداً عن السلام.
  لمزيد من التفاصيل: أضغط هنا

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر