‎ماليزيا تؤكد دعمها لكل جهود إحلال السلام وإنهاء الحرب في اليمن 

[ خلال لقاء السفير باحميد بالمسؤول الماليزي ]

أكدت، ماليزيا، اليوم الأربعاء، دعمها الكامل لكل الجهود الرامية لإحلال السلام، وإنهاء الحرب في اليمن.

جاء ذلك على لسان المبعوث الخاص لرئيس الوزراء الماليزي لشؤون الشرق الأوسط داتو سري، خلال لقائه، اليوم، مع سفير اليمن في كوالالمبور الدكتور عادل باحميد. بحسب وكالة سبأ.

وخلال اللقاء، أكد مبعوث رئيس الوزراء الماليزي، داتو سري، على وحدة وأمن واستقرار اليمن كدولة تربطها بماليزيا علاقات تاريخية متينة.

وأشار إلى أن استقرار اليمن سيكون استقرارًا للمنطقة.. مؤكدًا "أن ماليزيا لن تتوانى في دعم كافة جهود إحلال السلام وإنهاء الحرب وعودة التنمية والإعمار في اليمن".

من جهته، ‎أعرب السفير باحميد عن تقدير اليمن البالغ للدعم والمساندة التي تبديها الحكومة الماليزية في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن جراء انقلاب ميليشيا الحوثي.

وأشار باحميد الى ان التدخل الإيراني السافر في الشأن اليمني واستمرار دعم وتمويل مليشيات الحوثي المتمردة من قبل النظام الإيراني، يفاقم الأوضاع في اليمن ويحول دون التوصل إلى أي تسويةٍ سياسية.

ونوه باحميد، على أن هذه التدخلات الإيرانية، تمثل تهديدًا لأمن المنطقة، وجيران اليمن، وسلامة الممرات البحرية الهامة في البحر العربي والبحر الأحمر.

كما تطرق الى الانتهاكات التي تمارسها مليشيا الحوثي على كافة الأصعدة مما فاقم وضاعف معاناة اليمنيين وأدى إلى الأزمة الإنسانية المتفاقمة التي يمرّ بها.

وأكد السفير باحميد، حرص الحكومة اليمنية الشرعية على إيجاد حلٍّ سياسيّ مستدام يحفظ لليمن وحدته واستقراره وسلامة أراضيه وفقاً للمرجعيات الثلاث.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر