‏قيادي إصلاحي: مساعٍ دولية لإزاحة الرئيس هادي لتقسيم اليمن جغرافيًا ومذهبيًا

[ الرئيس هادي ]

كشف القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، علي الجرادي، عن مساع إقليمية ودولية لإزاحة الرئيس عبد ربه منصور هادي من المشهد السياسي؛ لتقسيم اليمن جغرافيًا ومذهبيًا.

وقال القيادي الإصلاحي، ورئيس دائرته الإعلامية في تغريدة له على "تويتر"، "هناك توجه من بعض القوى الدولية والإقليمية لإزاحة الرئيس هادي عن المشهد واستبداله بأي صيغه توافقية أخرى". 

وأكد الجرادي، أن "الرئيس ليس مستهدفًا كشخص؛ لكن المطلوب إزاحة شرعيته المنصوص عليها بقرار دولي؛ ليتمكنوا من رسم الخارطة بعيدًا عن شرعية الجمهورية اليمنية الاتحادية، وفق تقسيمات جغرافية ومذهبية جديدة".

يأتي هذا في ظل التوجهات التي يقوم بها المبعوث الأممي لتقديم مبادرة إلى الأطراف اليمنية، تتجاوز الرئيس هادي، وشرعيته المنصوص عليها بقرار دولي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر