المهرة: نزوح عشرات الأسر جراء منخفض جوي

نزحت عشرات الأسر في محافظة المهرة اليمنية خشية وصول السيول إلى منازلها، بالتزامن مع منخفض جوي يضرب المحافظة، تسبب في هطول أمطار غزيرة مصحوبة بصواعق رعدية.
 
ونقلت وكالة الأناضول، عن وائل كريم، منسق الكوارث بالهلال الأحمر اليمني في محافظة المهرة (شرق)، الاثنين، إن الأمطار بدأت تهطل على مناطق المحافظة إثر تعرضها لمنخفض جوي.
 
وأضاف أن بعض المديريات تشهد أمطارا غزيرة مصحوبة بصواعق رعدية، تدفقت على إثرها السيول.
 
وأشار إلى أن "31 أسرة نزحت بمديرية شحن عقب تضررها من الأمطار الغزيرة، فيما نزحت 61 أسرة بمدينة الغيضة مركز المحافظة، ومديرية حصوين".
 
وأضاف أن نزوح الأسر يأتي "في إجراء احترازي خوفا من وصول السيول إلى منازلها الواقعة قرب مجاري السيول".
 
ولفت إلى أن إلى الأسر نزحت إلى المدراس، بينما لجأت أخرى إلى منازل أقاربهم في مناطق آمنة.
 
ووفق المصدر نفسه، وجهت السلطات المحلية والهلال الأحمر اليمني، دعوات للسكان باتخاذ الحيطة والحذر والابتعاد على مجاري السيول.
 
وفي محافظة حضرموت التي يتجه إليها المنخفض عقب المهرة، بدت السماء ملبدة بالغيوم وسط هطول أمطار متوسطة وخفيفة ورياح شديدة في بعض المناطق، وفق سكان محليين للأناضول.
 
من جانبه، شدد رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، على أهمية تكثيف الجهود بالمحافظتين لتجاوز التداعيات المحتملة للمنخفض المداري، والتركيز في المقام الأول على حماية المواطنين، وتحذيرهم بالابتعاد عن الأودية ومجاري السيول، واتخاذ اقصى درجات الحيطة والحذر، بحسب وكالة سبأ الرسمية.
 
والأحد، أشارت الأرصاد اليمنية إلى تحرك مركز الحالة المدارية باتجاه محافظة المهرة، مع تنقله تدريجيا إلى محافظة حضرموت، متوقعة هطول أمطار غزيرة وتدفق للسيول تستمر حتى الأربعاء.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر