مسؤول سعودي: المملكة ستساهم بنصف مليار دولار لدعم خطة الاستجابة الانسانية في اليمن

[ السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر ]

قال السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، أن المملكة ستساهم بمبلغ 500 مليون دولار في خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن، منها 25 مليون دولار لمكافحة فايروس كورونا المستجد.
 
جاء ذلك في تصريح نشرته وكالة الأنباء السعودية(واس)، لتغطية مؤتمر المانحين الذي تنظمه المملكة والأمم المتحدة لدعم خطة الاستجابة الانسانية في اليمن.
 
وأضاف آل حابر: "أن المملكة العربية السعودية أكبر المانحين لخطط الاستجابة الإنسانية سواء للأمم المتحدة في اليمن أو بشكل مباشر لليمن".
 
وأشار إلى أن التحالف سيعمل جنباً الى جنب مع الحكومة اليمنية على استمرار تسهيل وتسريع إجراءات توريد المواد الغذائية والأدوية ومواد الطاقة الحيوية عبر ميناء الحديدة لضمان وصول هذه الإمدادات إلى وجهاتها المقصودة ولمساعدة الشعب اليمني في هذه الظروف العالمية غير العادية، إلى جانب استمرار التحالف على اتخاذ جميع التدابير الممكنة لحماية وتمكين جميع المنظمات غير الحكومية والمنظمات الإنسانية التي تعمل في اليمن للمساعدة في ضمان صحة وسلامة الشعب اليمني.
 
ونوه إلى أن تنظيم المملكة العربية السعودية بالشراكة مع الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء المقبل مؤتمر المناحين لليمن 2020م افتراضيًا، يأتي استمرارا لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق خلال العقود الماضية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر