بعد إصابة أثنين منهم بفيروس كورونا.. منظمة حقوقية تطالب الحوثيين الإفراج الفوري عن المختطفين

[ شعار الشبكة اليمنية للحقوق والحريات ]

طالبت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، مليشيا الحوثي الانقلابية، بالإفراج الفوري عن كافة المختطفين، خشية تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.
 
وقالت الشبكة في بيان لها، أنها تلقت بلاغا يؤكد إصابة اثنين من المختطفين في السجن المركزي بصنعاء بفيروس كورونا.
 
ودعت الشبكة المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل وبذل كافة الجهود من أجل إطلاق كافة المختطفين في سجون مليشيا الحوثي دون قيد أو شرط.
 
وحملت المنظمة المبعوث الدولي للأمم المتحدة مارتن غريفيث مسؤولية التباطؤ في إلزام المليشيا بتنفيذ الاتفاقيات الخاصة بملف الأسرى والمعتقلين وعلى رأسها اتفاق ستوكهولم الذي تصر المليشيا على عرقلة تنفيذه منذ اكثر من عام.
 
وفي وقت سابق أعلنت رابطة أمهات المختطفين عن وجود حالتي اشتباه اصابة بفيروس كورونا في السجن المركزي بصنعاء مطالبة بشكل عاجل سرعة إطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً .
 
كما طالبت الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي والمنظمات الدولية وفي مقدمتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تحمل مسؤوليتهم الإنسانية تجاه قضية المختطفين التي طال أمدها دون ايجاد حل عادل لها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر