الجيش اليمني: ايران تواصل تهريب السلاح النوعي إلى مليشيا الحوثي

أكد الناطق باسم الجيش الوطني، العميد عبده مجلي، استمرار تورط النظام الإيراني في تهريب الأسلحة والصواريخ إلى الميليشيات الحوثية الانقلابية في اليمن.
 
وأوضح العميد مجلي، أن عمليات تهريب الأسلحة والصواريخ التي يرسلها النظام الإيراني إلى الميليشيات الحوثية تتم عبر موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، على شاطئ البحر الأحمر، وفق تصريحات نقلتها عن "الشرق الاوسط".
 
وأضاف: "نحن أمام منطقة مفتوحة، يتم التهريب عبر القوارب من المياه الدولية ومن ثم تنقل الأسلحة والصواريخ لمناطق سيطرة الحوثيين، وأحياناً يتم التهريب على شكل قطع متفرقة، ومن ثم يعاد تركيبها عبر خبراء إيرانيين، سواء في صنعاء أو صعدة".
 
وأكد ناطق الجيش أن الصواريخ بعيدة المدى، التي تطلقها المليشيا الحوثية باتجاه السعودية أو المحافظات اليمنية، لم تكن ضمن مخزون السلاح في الجيش اليمني.
 
واستشهد المتحدث باسم الجيش اليمني بضبط القوات البحرية الأميركية أخيراً شحنة أسلحة، تضم عشرات الصواريخ الإيرانية الحديثة التي كانت في طريقها للحوثيين، عبر أحد القوارب في بحر العرب.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر