صحيفة أمريكية: واشنطن فشلت في اغتيال قائد عسكري إيراني باليمن تزامنا مع مقتل سليماني

[ حوثيون في صنعاء يرفعون صور قادتهم مع قادة ايرانيين وشيعة/ أرشيف ]

كشفت صحيفة واشنطن بوست، نقلا عن مسؤولين أميركيين، أن عملية قتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني جرت بالتزامن مع عملية استهداف القائد في الحرس الثوري الإيراني باليمن عبد الرضا شهلائي.
 
وقال مسؤول في البنتاغون للصحيفة إن واشنطن لم تعلن عن عملية استهداف الشهلائي بسبب فشلها، مشيرا إلى أنه من الممكن استهدافه مجددا من أجل إعاقة آلية تمويل الحرس الثوري الإيراني في اليمن باعتباره المسؤول الأول عنها.
 
ونقلت الصحيفة عن المسؤولين أن قادة البنتاغون كانوا يراقبون الضربتين وناقشوا الإعلان عنهما معا في حال نجاحهما، لكن فشل العملية الثانية ألغى هذا المخطط.
 
وسبق أن عرضت وزارة الخارجية الأميركية مكافأة قدرها 15 مليون دولار مقابل معلومات تؤدي إلى شهلائي وتعطيل الآليات المالية للحرس الثوري الإيراني.
 
ويقول المسؤولون الأميركيون إن شهلائي المولود تقريبا في عام 1957 مرتبط بالهجمات ضد القوات الأميركية في العراق، بما في ذلك عملية دهم متطورة اختطف فيها رجال المليشيات المدعومون من إيران في عام 2007 خمسة جنود أميركيين وقتلوهم بمدينة كربلاء.
 
المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر