وصف المشاركة بـ "إرث النظام السابق".. رئيس الوزراء السوداني يتعهد بإعادة الجنود من اليمن

[ انسحاب جزئي للقوات السودانية غربي اليمن ]

أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، نيته إعادة الجنود السودانيين المشاركين في حرب اليمن ضد ميلشيات الحوثي الانقلابية.
 
جاء ذلك في مقابلة أجراها مع مركز أبحاث "أتلانتيك كاونسل" الأمريكي، قال فيها إن تواجد قوات سودانية في اليمن هو "إرث تركه النظام السابق" في إشارة إلى نظام الرئيس السابق عمر البشير.
 
وفي معرض رده على سؤال حول مدى اطلاعه على الدور العسكري للسوادن في اليمن، قال حمدوك "عندما يتعلق الأمر باليمن أو أي أماكن أخرى.. هذا إرث متروك".
 
وأضاف أن "الصراع في اليمن لا حل عسكري له؛ سواء من طرفنا أو من أي طرف آخر في العالم، ويجب حله عبر الوسائل السياسية".
 
وقال إن بلاده ستساعد اليمن وستلعب دورها مع البقية (لم يحددها) لمساعدتهم في حل الصراع.
 
وأوضح أن عدد ما تبقى من جنود بلاده في اليمن ليس بكثير، مقدرًا وجود نحو 5 آلاف جندي سوداني مع الدفعة الأخيرة الذي عادت إلى البلاد.
 
وتابع أن هذا من الإرث المتروك من النظام السابق.
 
ولدى سؤاله فيما إذا سيكون بمقدوره إعادة الجنود السودانيين من الحرب في اليمن، أجاب حمدوك: "بكل تأكيد"، دون ذكر زمن محدد.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر