البنك المركزي بالحديدة يمتنع عن صرف المخصصات المالية لمستشفى الثورة

رفض فرع البنك المركزي بمحافظة الحديدة صرف المخصصات المالية لهيئة مستشفى الثورة الحكومي.

وقال مصدر مسؤول بهيئة المستشفى لـ"يمن شباب نت" إن فرع البنك المركزي بالمحافظة امتنع عن صرف قيمة الأدوية والديزل والمناوبات الخاصة ومرتبات الدكاترة الأجانب العاملين في الهيئة.

وحذر المصدر من وقوع كارثة انسانية, في حال استمرار امتناع فرع البنك المركزي عن صرف المخصصات المالية للهيئة.

من جهته أكد رئيس الهيئة الدكتور خالد سهيل ان الهيئة تمر بوضع استثنائي مالياً فيما يخص النفقات التشغيلية, خصوصاً مع استمرار انطفاء التيار الكهربائي وتحمَل الهيئة شراء الديزل للمولدات الكهربائية ونقص حاد في الادوية والمحاليل الطبية الاسعافية واستقبال المرضى من أكثر من اربع محافظات وتصل اعداد المرضى يومياً فوق طاقته الاستيعابية.

وقال إن اية عوائق مالية تقف امام مخصصات الهيئة سيجعلنا عاجزين تماماً عن القيام بواجبنا الانساني تجاه المرضى المرتادين للمستشفى وينذر بكارثة انسانية حقيقية, مناشداً محافظ المحافظة بالتدخل السريع ووضع حلول عاجلة للمخصصات المالية للمستشفى.

وكان محافظ البنك المركزي اليمني محمد عوض بن همام  قد وجهه  مؤخرا بصرف مرتبات  موظفي القطاعات الحكومية والباب الاول فقط و  تأجيل "كافة المسحوبات الأخرى إلى وقت لاحق" بسبب انخفاض الموارد العامة للدولة والتدفقات النقدية إلى البنك المركزي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر