قيادي إصلاحي: لا تعارض بين بسط الدولة لسلطاتها على كامل الأرض اليمنية وبناء علاقة جيدة مع السعودية

[ القيادي الإصلاحي عدنان العديني ]

أكد القيادي في حزب الإصلاح، عدنان العديني، على أهمية استعادة الدولة اليمنية سلطاتها على كامل التراب اليمني، مؤكداً أن ذلك لايتعارض مع وجود علاقة مميزة مع السعودية.
 
ونقل موقع "عربي 21" عن نائب رئيس إعلامية الاصلاح قوله: "في الوقت الذي نؤكد فيه على ضرورة العلاقة الجيدة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، نؤكد في الوقت ذاته على ضرورة استعادة الدولة اليمنية سلطتها على كامل أراضيها".
 
وأضاف: "لا تعارض أبدا بين الموقفين بل إن عودة الدولة اليمنية مهم لأمن الأشقاء.. هكذا نرى العلاقة".
 
و أكد العديني، أنه لا يوجد أي بيان للحزب يتجاوز المرجعيات الناظمة ولا مطلب عودة الدولة، مشيراً إلى أن بيانات الحزب عادة ماتكون على قدر عال من المصالح الوطنية التي نرى أن لا تعارض بينها وبين موقف الدولة اليمنية التي نحن جزء من تحالفها في العلاقة مع الأشقاء".
 
وتابع: "لو أن الإصلاح يميل إلى تغليب مصالحه الخاصة لتصالح مع سلطة الانقلاب كما فعلت كثير من القوى الأخرى"، مشددا على أن "مصلحة حزبه في عودة اليمنية بكامل صلاحيتها إذ لا مصلحة له أبدا في هذا الوضع".
 
وأوضح القيادي في حزب الإصلاح أن الحزب "حرص على المنظومة السياسية الوطنية وعلى أن يكون جزء منها وضمنها"، مشيرا إلى أن "هذه المنظومة التي ترأسها الدولة هي التي تقرر العلاقات الخارجية لا الأحزاب".
 
وذكر العديني، أنه إذا كانت الدولة اليمنية قد استعانت بالأشقاء لأجل استعادة الدولة فإن "الإصلاح أيد هذا المطلب الذي ما كنا لنلجأ له لولا ما قامت به جماعة الحوثي من تمرد وانقلاب".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر