الصحة العالمية: علاج مرضى الثلاسيميا باليمن "معجزة نادرة"

قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إن "علاج مرضى الثلاسيميا بات معجزة نادرة في اليمن التي تكافح من أجل تلبية الاحتياجات الصحية في ظل الصراع المستمر فيها منذ سنوات والنظام الصحي المتدهور".
 
وأضافت المنظمة الأممية، في تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني، أن "الصحة العالمية واليونيسيف والبنك الدولي، يدعمون مشروع الصحة والتغذية الطارئ باليمن إضافة إلى توفير الآلاف من عبوات نقل الدم لتمكين عمليات النقل المنقذة للحياة لمرضى الثلاسيميا".
 
وتابعت: "تكافح اليمن من أجل تلبية الاحتياجات الصحية في ظل صراع مستمر ونظام صحي متدهور، فيما يعتبر علاج الثلاسيميا معجزة نادرة ولكننا في أمس الحاجة إليها، ما يجعل الدعم المقدم لمركز الثلاسيميا الوطني أساسي".
 
وذكرت أن الصراع الدائر في البلاد، سبب في نفاد إمدادات الدم في المراكز الخاصة بذلك، الأمر الذي خلف احتياجا كبيرا خاصة عند الأطفال الذين يعانون من اضطرابات الدم ويواجهون خطر الموت.
 
ونقل التقرير عن مختار القباطي، مدير مركز الثلاسيميا في اليمن، قوله: "يستقبل المركز يوميًا ما بين 60 و70 حالة من مرضى الثلاسيميا وفقر الدم، وبمجرد فحص الحالة يتم إحالتها إلى المركز الوطني لنقل الدم للحصول على وحدات دم".
 
وأضاف القابطي: "يتوفى بعض الأطفال جراء المرض، لكن الإمدادات الكافية والفورية من الدم يمكن أن تنقذ حياتهم".
 
ويولد أكثر من 500 ألف شخص حول العالم سنويا، بإصابة حادة من مرض الثلاسيميا، وهو اضطراب وراثي في الدم يتسبب في نقص الهيموجلوبين وقلة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم عن المعدل الطبيعي، ما يعيق عملية نقل الأكسجين إلى أنحاء الجسم.
 
ويؤدي نقص الهيموجلوبين وقلة عدد خلايا الدم الحمراء المصاحبين للثلاسيميا إلى الإصابة بفقر الدم، فيما أكثر من 80 بالمئة من هذه الحالات تحدث في الدول النامية، حسب الصحة العالمية.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر