"أطباء بلاحدود" تدين حادثة اقتحام مستشفى الثورة بتعز وتلوح بتعليق عملها في المحافظة

[ "أطباء بلاحدود" ]

عبرت منظمة أطباء بلا حدود، عن استياءها من حادثة الاعتداء على مرضى وطواقم مستشفى الثورة العام في تعز، مساء الجمعة.
 
ولوحت المنظمة بتعليق عملها في المحافظة في ظل هذه الظروف.
 
وقالت المنظمة في تغريدة على صفحتها الرسمية بتويتر، إن مسلحين تبادلوا إطلاق النار داخل غرفة طوارئ مستشفى الثورة العام المدعوم من المنظمة في مدينة تعز، قُتل على أثرها أحد المرضى وأُصيب طبيب بجروح.
 
وأضافت : إن "منظمة أطباء بلاحدود قلقة للغاية جراء هذا العنف الذي تعرض له المستشفى وتدين هذا الاعتداء، إن مثل هذه الأحداث تهدد بشكل جدي الاستمرار بالعمل في تعز ".
 
وكان مسلحون هاجموا قسم الطوارئ في مستشفى الثورة، مساء الجمعة، وقتلوا أحد المرضى وأصابوا أحد كوادر المستشفى، وشكلت السلطة المحلية لجنة تحقيق في الحادثة وحملة عسكرية لملاحقة الجناة.
 
وأكدت شرطة تعز أن الحادثة تعود بداياتها إلى نشوب خلاف مسلح في حارة السواني بين عدد من المسلحين نتج عنها مقتل شخص، وإصابة آخر يدعى "حلمي سيف الشرعبي"، والذي فارق الحياة هو الآخر في الطريق أثناء إسعافه الى مستشفى الثورة.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر