شريط الأخبار

العثور على أربع جثث قتلى مدنيين من أبناء شبوه جوار نقطة للحوثيين بالبيضاء

[ صورة ارشيفية لأربعة من مشايخ البيضاء أعدمتهم ميليشيات الحوثي بعد اختطافهم ]

 
عثر صباح اليوم على أربع جثث لقتلى مدنيين من اهالي بيحان بمحافظة شبوة ثلاثة منهم من أسرة واحدة، وهي ملقاه على قارعة الطريق، مربوطي الأيدي وعليها آثار اطلاق رصاص، في مديرية الملاجم بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
 
 
مصادر محلية أوضحت "ليمن شباب نت" أن عدد من رعاة الأغنام عثروا على جثة أب وأثنين من أولاده، بالإضافة إلى جثة رابعة لشخص آخر بجوار سيارة نوع هيلوكس في منطقة مثلث الحضيرة - الشقب - مغرض، على مسافة قريبة من نقطة تفتيش تابعة للحوثيين بمديرية الملاجم.
 
المصادر أكدت  أن رعاة الأغنام الذين عثروا على الجثث ذهبوا إلى نقطة الحوثيين القريبة واخبروهم بالجثث، فرد المسلحين الحوثيين عليهم بالقول "اذهبوا من هنا، ولا دخل لكم بهذه الجثث" مضيفا "أن عدد من أهالي منطقة الملاجم تجمعوا الى المكان وقاموا بأخذ تلك الجثث من الطريق".
 
 
بدورهم أدان مشائخ وأعيان ووجهاء وابناء محافظة البيضاء، الجريمة البشعة التي تعرض لها مسافرين من ابناء بيحان بمحافظة شبوه، وحملوا مليشيا الحوثي والمخلوع المسئولية الكاملة.
 
وفي بيان صادر عن مشائخ محافظة البيضاء تلقى (يمن شباب نت) نسخة منه، اتهموا فيه جماعة الحوثي بالسعي لجعل المحافظة مسرحا للصراعات وتصفية الحسابات بين أبناء اليمن.
 
نص البيان : 
 
بيان صادر عن مشائخ واعيان محافظة البيضاء
 
 
يتابع مشائخ وأعيان محافظة البيضاء الحالة المأساوية التي وصلت إليها المحافظة في مختلف الجوانب سواءً مايتعلق بتوقف وتعثر مؤسسات الدولة عن القيام بعملها بسبب السيطرة الكلية عليها من قبل الميليشيات الإنقلابية الأتية من كهوف مران وسراديب سحام أو الحالة الاقتصادية المتدهورة التي أدت إلى اتساع رقعة الفقر والمرض  أو حالة الاستكبار والتنكيل بابناء المحافظة والمقيمين فيها من خلال مواصلة استهدافهم بالقتل والاختطاف والاعتقال دون أي مبرر سوى الانتقام من هذه المحافظة وابناءها التي عرفت بانحيارها الدائم إلى صف الثورة والجمهورية والدولة.
 
 
ولقد تابعنا بحسرة ألم – اليوم – تلك الجريمة البشعة والمشهد الكارثي والذي تمثل بالعثور على جثث مرمية في أحد منطقة الحضارة - الشعب - مغرض بمديرية الملاجم بمايعني أنها عملية تصفية جماعية بحق أنفس حرم الله قتلها إلا بحقه لايعرف من يقف وراءها حتى اللحظة.
 
إن -  مشائخ وأعيان محافظة البيضاء – ينددون ويستنكرون هذه الجريمة البشعة التي تهدف لتشويه محافظة البيضاء وابناءهم الذين لم يعرفوا مثل هذه الجرائم من قبل،ويسعى الانقلابيون لجعلها مسرح لإدارة الصراع وتصفية الحسابات.
 
إن مثل هذه الجريمة يقف وراءها الميلشيات الانقلابية بفعلهم المباشر لها او بتسترهم على الجناة، وتحويل مناطقنا التي تقع تحت سيطرتهم الى ساحة صراع وتصفية حسابات.
 
 
وإننا ونحن نتابع بحرقة وأسى مايجري باليمن عموما، وبمحافظة البيضاء على وجه الخصوص، لنحمل السلطة الانقلابية للحوثي وعفاش التي تسيطر على هذه المناطق  كامل المسئولية، فيما صار إليه حال المحافظة، وندعو السلطة الشرعية ممثلة بالرئيس  والحكومة والسلطة المحلية المعنية بسرعة القيام بواجبهم والعمل مع كل الوطنيين والشرفاء بما يحقق للمحافظة أمنها واستقرارها.
 
والله المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل.
 
صادر بتاريخ الثلاثاء 2/8/2016م

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر