متحدث عسكري: مليشيات الحوثي تعيق انعقاد اجتماع لجنة إعادة الانتشار في الحديدة

[ رئيس البعثة الأممية الجنرال"جوها"في صنعاء للقاء قيادات الحوثي ]

أكد متحدث عسكري في القوات المشتركة، إفشال مليشيا الحوثي اجتماع مع رئيس البعثة الأممية إلى الحديدة، الجنرال أبهيجيت جوها، كان مقرراً اليوم.
 
ودعا الجنرال "أبهيجيت جوها" إلى اجتماع يضم فريقي الحكومة والحوثيين في لجنة إعادة الانتشار اليوم (الثلاثاء) 15 أكتوبر (تشرين الأول)، في تمام الساعة العاشرة صباحاً، على خطوط التماس بمدينة الحديدة.
 
وقال العقيد وضاح الدبيش الناطق باسم قوات تحرير الساحل الغربي لـ«الشرق الأوسط»، إن الفريق الحكومي كان في طريقه لموقع عقد الاجتماع، وبالقرب من حدود التماس، تفاجأوا بمنع دخولهم بموجب تعليمات من رئيس لجنة إعادة الانتشار في الجانب الحوثي، وقُوبل الوفد الحكومي بالدبابات والعربات والجنود المستجدة من الأطفال والمراهقين ممن تم تدريبهم عسكرياً، وزُج بهم في جبهات القتال.
 
وأضاف: «نحن بلغنا البعثة الدولية أن هناك نوايا سيئة للميليشيات الحوثية، ونحملهم مسؤولية أي عمل عدائي ضد قواتنا، الذي سيؤدي إلى إلغاء اتفاقية السويد، وتجدد الأعمال القتالية غير المحدودة، كما طلبنا من رئيس مركز العمليات المشترك تسجيل بلاغ خطي بأن الطرف الثاني لديهم نوايا سيئة، وأنهم السبب في تأجيل اللقاء بين ضباط الارتباط الميدانيين، لتنفيذ آلية التهدئة، وتعزيز وقف إطلاق النار، والمماطلة في عقد اللقاء، وتفعيل الآلية على الأرض».
 
وبيَّن الدبيش أن رئيس وفد الحوثي أفاد بأن الاجتماع لن يعقد حتى يتم وقف إطلاق النار.
 
وأضاف:  ما حدث دليل واضح على أن ميليشيا الحوثي لن تغير من سلوكها، وكالعادة تقوم بنسف اتفاق السويد، وتعيده لنقطة الصفر، قارعة طبول الحرب، منوهاً إلى أنه ما لم تغير الأمم المتحدة سلوكها، فلن تقف القوات المشتركة مكتوفة الأيدي، لتنتظر حتى يتم استقالة الجنرال الثالث، وترشيح الرابع والخامس والسادس.
 
وتابع الدبيش بان مكتب المبعوث الدولي في صنعاء ومكتب الأمم المتحدة في عمان أبلغوا وفد الحكومة الشرعية باستيائهم من رد الحوثيين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر