‏بعد فشلها بـ"شبوة".. مساعٍ اماراتية لتفجير الوضع عسكريا في سقطرى

[ سقطرى - وكالات ]

كشفت مصادر حكومية عن مساع تقوم بها الإمارات، لتفجير الوضع عسكريا في أرخبيل سقطرى، وذلك على إثر فشلها في السيطرة على محافظة شبوة، شرقي البلاد.

وقال مستشار وزير الإعلام اليمني، مختار الرحبي، إن "الامارات تحرك أدواتها والمرتزقة التابعين لها في سقطرى؛ لتخفيف الضغط على مليشياتها في شبوة، والتى تلقت فيها ضربات موجعة من أبطال الجيش والأمن".
 
وأوضح الرحبي، في تغريدة له على وسائل التواصل الاجتماعي، أن "مدير الأمن في أرخبيل سقطرى، هو من سيقود التمرد مع قائد القوات الخاصة، وقيادات عسكرية أخرى لم يكشف عنها".

وأكد الرحبي على ضرورة قيام الحكومة الشرعية، بواجبها لإفشال مخططات الإمارات في سقطرى.

يشار الى أن الامارات تسعى منذ تدخلها في اليمن للسيطرة على الموانئ والجزر اليمنية، وعلى رأسها أرخبيل سقطرى، والتي استقدمت فيها تعزيزات عسكرية، قبل أن تقوم الحكومة باعلان التصعيد ضدها وتحديدا في مايو 2018.

وكانت الحكومة الشرعية قد اتهمت في مايو الماضي الإمارات باستقدام نحو 2000 مجند انفصالي الى الجزيرة، وفقا لوكالة رويترز.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر