الأمم المتحدة: نراقب عن كثب أحداث عدن وقلقون من تأثر المدنيين بالعنف

[ الأمم المتحدة : قلقون من الأوضاع التي تشهدها عدن ]

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ من التطورات الأخيرة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن، وتأثير موجة العنف على المدنيين.
 
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوغاريك، في مؤتمر صحفي: "نحن نتابع عن كثب التطورات على الأرض في عدن، ونحن قلقون بشكل خاص من تأثير العنف على المدنيين."
 
وأضاف: "نواصل دعوتنا لجميع الأطراف لممارسة أقصى درجات ضبط النفس والالتزام بالقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان."
 
وحذر المسؤول الأممي من خطورة تداعيات الأحداث في اليمن بالقول: "من الأهمية بمكان أن تعمل جميع الأطراف لضمان ألا تؤدي أحداث الأيام الماضية إلى مزيد من عدم الاستقرار في عدن أو في أي مكان آخر في اليمن. نؤكد على أنه لا يمكن حل النزاع في اليمن إلا من خلال عملية سياسية شاملة."

وسيطرت قوات الانتقالي الجنوبي على العاصمة المؤقتة عدن ومؤسسات الدولة فيها بعد معارك استمرت أربعة أيام مع قوات الحكومة الشرعية التي اتهمت الامارات بدعم الانقلابيين عليها، وأسفرت تلك المواجهات عن مقتل وإصابة نحو 300 شخص وفق بيان لمنسق الشؤون الانسانية في اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر