لجنة التحقيق الوطنية تلتقي "العرادة" للإطلاع على أوضاع الموقوفين في مأرب

[ لجنة التحقيق الوطنية تطلع على أوضاع الموقوفين في مأرب ]

اطلع أعضاء اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، اليوم ، على أوضاع الموقوفين، وأماكن احتجازهم على ذمة أحداث منطقة المنين في محافظة مأرب.

واستمع أعضاء اللجنة من مدير شرطة مأرب العميد عبدالملك المداني، ومدير عام البحث الجنائي العقيد حسين الحليسي، الى شرحاً مفصلاً عن تسلسل الأحداث وصولاً إلى تنفيذ الحملة الأمنية، وأهم إجراءات القبض والتحقيق التي تمت بحق الموقوفين عبر نيابة الاستئناف والنيابة الجزائية في المحافظة.

وأكد أعضاء اللجنة أن النزول الميداني الى محافظة مأرب يأتي في اطار حرص اللجنة من خلال عملية النزول للجلوس مع الجهات الضبطية ومؤسسات إنفاذ القانون في مأرب والاستماع للموقوفين، والتأكد من توفير الضمانات القانونية المنطبقة مع حماية حقوق الإنسان.

كما اطلع أعضاء اللجنة أثناء زيارته مركز الاحتجاز بالبحث الجنائي على أماكن المحتجزين وقاموا بمعاينتها والاستماع إلى إفادات الموقفين على ذمة هذه الأحداث وأسباب الوقائع وتفاصيلها والإجراءات المتبعة بحقهم.

وكان محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة، قد التقى، في مكتبه - أمس الخميس - رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان القاضي أحمد المفلحي وأعضاء اللجنة المرافقين له.

وخلال اللقاء أوضح القاضي المفلحي أن هذه الزيارة تأتي في إطار برنامج النزول الميداني لفريق اللجنة خلال الربع الثالث من العام الجاري 2019م، إلى عدد من محافظات الجمهورية ومنها محافظة مأرب.

وعبر القاضي المفلحي وأعضاء اللجنة عن تقديرهم لقيادة السلطة المحلية بالمحافظة على التسهيلات الكبيرة والتعاون الذي تبديه مع فرق الرصد والتحقيق التابعة للجنة الوطنية منذ ممارسة اللجنة مهامها عقب الإنشاء.

وأكد المفلحي أهمية إيجاد آلية مشتركة للعمل مع السلطة المحلية بالمحافظة والأجهزة الحكومية فيها، من أجل تعزيز قيم العدالة وحقوق الإنسان .. مشيداً بحالة الأمن والاستقرار التي استطاعت السلطة المحلية بالمحافظة من إيجادها للمواطنين، وتفعيل عمل مؤسسات الدولة وأجهزتها وتوفير المناخات الملائمة للتحفيز والتطوير.

كما قدم رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان برنامجهم العملي خلال زيارتهم للمحافظة التي تستمر بضعة أيام، وفي مقدمتها لقاء رؤساء الأجهزة القضائية ومسؤولي الأجهزة الأمنية والشرطية وعمل زيارات إلى السجون للاطلاع على أوضاعها ، وأحوال السجناء والتعرف إلى وضع حقوق الإنسان في المحافظة ومدى الالتزام بالقوانين الوطنية والمعايير الدولية ووفق الإمكانات المتاحة.

وكان محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة قد رحب برئيس وأعضاء اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاك الإنسان في زيارتهم للمحافظة.. مؤكداً أن قيادة السلطة المحلية وكافة الأجهزة والمكاتب ستقدم كل التسهيلات والدعم من أجل تمكين اللجنة وفرق التحقيق التابعة لها من أداء مهامها وتذليل الصعاب أمامها.

وأكد المحافظ العرادة أن زيارة اللجنة الوطنية إلى المحافظة يعزز من جهود السلطة المحلية في ترسيخ روح الدولة وقيم العدالة لكل المواطنين، وحقهم في أن ينعموا بالأمن والاستقرار وأن تصان كرامتهم ودماؤهم وأموالهم تحت مظلة القانون والدستور.

وقال اللواء العرادة "نحن نحرص على الملف الإنساني والالتزام بأعلى قدر من المعايير الإنسانية من منطلق ديني وأخلاقي إلى جانب القوانين واللوائح المنظمة"..

وأضاف: "نحن بحاجة اليوم إلى أن نقف على قدمنا وأن نستعيد دولتنا وأن نقف لحمة واحدة وننبذ كل المماحكات في هذه المرحلة من أجل الوطن، وأن نكون معول بناء لا معول هدم".

وكانت الأجهزة الأمنية في محافظة مأرب، قد نفذت حملة أمنية الاسبوع الماضي، لملاحقة المطلوبين قضائيا جنوب المدينة، على خلفية مقتل جنديين في إحدى النقاط على يد مسلحين في منطقة "المنين".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر