مسؤول حكومي: مليشيا الحوثي تحتجز 20 موظفا تابعا للأمم المتحدة بـ"حجة"

[ مسلحون حوثيون ]

اتهمت الحكومة الشرعية، الخميس، مليشيا الحوثي، باحتجاز 20 موظفا تابعين للأمم المتحدة، في مديرية بني قيس، بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن.

جاء ذلك على لسان، وزير الادارة المحلية، رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح. حيث طالب الأمم المتحدة، بالتدخل العاجل، وعمل الحلول اللازمة لحماية موظفي الوكالات والمنظمات الاغاثية الأممية والدولية، في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية.

ونقلت وكالة سبأ، عن الوزير فتح قوله، إن "مليشياالحوثي قامت باحتجاز 20 موظفاً تابعين لوكالة التعاون التقني والتنمية الفرنسية (ACTED)، ومنعتهم من المغاردة من مديرية بني قيس بمحافظة حجة، واغلقوا الطرق عليهم، وقاموا بالتحقيق معهم، وصادروا جوازات سفرهم والى الان لم يتم إعادة جوازاتهم".

وطالب فتح، الأمم المتحدة، بالرفع المباشر إلى مجلس الأمن عن كافة المضايقات والاحتجاز التي تقوم بها مليشيا الحوثي بحق المنظمات الاغاثية والدولية وموظفيها.

وأكد عبد الرقيب فتح، أن مليشيا الحوثي منعت فرق المنظمات الدولية من الوصول الى 10 ألف نازح في احد المخيمات في مديرية أسلم بمحافظة حجة". محملا المليشيا الحوثية المسؤولية الكاملة المترتبة على منع ايصال المساعدات الطارئة الى النازحين في المخيم.

وأشار الى ان فرق المنظمات الاممية والدولية تتعرض للمضايقات اثناء تنفيذ المشاريع الاغاثية والانسانية من قبل مليشيا الحوثي المسلحة، في محافظات حجة وعمران والمحويت وصنعاء..

وأكد، أن الحكومة اليمنية تعمل على توفير كل الدعم والتسهيلات لكافة المنظمات الاغاثية الاممية والدولية لتنفيذ مشاريع الانسانية في اليمن.

ودعا فتح، المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته القانونية والاخلافية في حماية موظفي الوكالات والمنظمات الأممية والدولية في اليمن، والضغط على المليشيا؛ لوقف تدخلها بالعملية الاغاثية، وعمل المنظمات الدولية..

وأكد الوزير فتح، أن الصمت حيال ذلك جريمه وتواطؤ مع المليشيات الانقلابية. حسب قوله.

 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر