الإرياني: مكتب "غريفيث" رفض إشراك الإعلام الرسمي في تغطية المشاورات

أفاد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، بأن مكتب الأمبعوث الأممي الى اليمن، مارتن غريفيث، رفض إشراك وسائل الإعلامي الحكومية في تغطية مجريات المشاورات التي بدأت اليوم الخميس، في السويد.

جاء ذلك في تغريدات على حسابه بتويتر، تعليقا على وجود قناتي المسيرة والساحات التابعتين للمليشيات الإنقلابية خلال المؤتمر الصحفي للمبعوث الأممي، مارتن غريفيث، الأمر الذي أثار موجة استياء واسعة من غياب إعلام الحكومة الشرعية.

وقال الإرياني:"خاطبنا مكتب المبعوث الأممي الخاص بضرورة إشراك وسائل الإعلام الرسمي، ووكالة الأنباء اليمنية سبأ ونخبة من الصحفيين البارزين لتغطية المشاورات المنعقدة بالسويد بين وفدي الحكومة الشرعية ومليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران.

وأضاف، أُبلغنا بشكل رسمي بعدم قبول طلبنا من المبعوث الأممي بحجة منع أي زيادة في عدد وفد الشرعية المكون من 12 ممثل و5 من السكرتارية وهو ما التزم به وفد الحكومة، لنفاجئ بأن وفد المليشيا الحوثية الإيرانية وصل العاصمة السويدية بأكثر من 42 منهم  الإعلاميين وفي نفس طائرة المبعوث الدولي.

ودعا الوزير اليمني، مكتب المبعوث الخاص لليمن بسرعة تدارك هذا الخطأ الفادح الذي يظهر انحيازا واضحا للانقلابيين ويتعارض مع مرجعيات الحل السياسي للازمة اليمنية، ويخل بالجهود الرامية لإنجاح مشاورات السلام.

وكانت مصادر مطلعة، قالت، إن وفد الحكومة الشرعية في المشاورات، أبلغ المبعوث الأممي عن رفضه حضور عدد إضافي في وفد الانقلابيين، وتمسك بتسوية أرضية الملعب، وإخراج العدد الزائد.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر